عسكري

الناطق باسم “العمليات المركزية المسلحة في الجنوب”: لم يعد هناك غرفة تجمع الفصائل.. والاتفاق يشمل شرق درعا فقط

درعا /هيثم علي
أكد الناطق الرسميّ في مايسمى غرفة العمليات المركزية في الجنوب الارهابي “إبراهيم الجباوي” أن الاتفاق الذي تمّ التوصل إليه مع الوفد الروسيّ يشمل مناطق شرق درعا فقط، مُشيراً أنه لم يعد هناك “غرفة عمليات” مركزية تجمع الفصائل المسلحة الارهابية.

وذكر الارهابي الجباوي في تصريحات صحافية أن مِن أبرز بنود الاتفاق مع الوفد الروسي تسليمَ السلاح الثقيل والمتوسط ومغادرة من يرغب مناطق درعا

ولفت الارهابي “الجباوي” أن المناطق الممتدة من “نوى” حتى حدود الجولان المحتل لم يشملها الاتفاق، والذي وصفه بالمُحبِط وحُكْم القويّ على الضعيف، مُشيراً أن التهديد الروسيّ هو مَن أجبر الفصائل على التوقيع على الاتفاق. حسب قوله

وكانت قد توصلت مايسمى فصائل الجبهة الجنوبية الارهابية بوقت سابق من اليوم لاتفاق مع الوفد الروسي يقضي بتسليمِ الفصائل المسلحة السلاح الثقيل وخروجِ مَن يرغب من المقاتلين إلى الشمال السوري.
هذا الحديث بتصريحات وعلى لسان هاذا الناطق للغرفة الارهابية.
ومن يتابع ما صرح فيه اولا فرط عقد الغرفة الارهابية التي كانت تجمع الفصائل المسلحة.
ووصفه القرار بالمحبط وهذا دليل ضعف وتقهقر هذه العصابات وضعفها واستسلامها للامر الواقع مع تقدم وحدات الجيش .

الوسوم
اظهر المزيد

رهام ناصر

اعلامية , مدير مسؤول في موقع لأجلك سورية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق