محليات

ما بين القوة والتشويق الرجل والمرأة الأقوى

اللاذقية/ تاتيانا جندية

تعود الحياة بكل مظاهرها إلى ميدان المدينة الرياضية ، لترسم لوحة جديدة تعج في ألوانها مزيج من التشويق والمنافسة والقوة . في تحدي هو الأول من نوعه في سورية ليثبت السوري يوما بعد يوم عنفوانه وصلابته في وجه حرب حاولت طمس روح الحياة بكل تفاصيلها ، ولكن هذه الروح ابت ان تنكسر في حلبة القوة لتكون الجولة الأخيرة عنوانا سوريا .. اقوى رجل وامرأة في سورية، ايقنوا أن هذين المكونين هنا في هذه الأرض هم عنوان القوة والتحدي .. فعاليات ومسابقات متنوعة يعج بها المهرجان ابتداء من 22-8 حتى الاول من الشهر التاسع لهذا العام في تقليد جديد أعدت له إدارة المهرجان بعناية ودقة ليخرج بأبهى صورة .. فإلى جانب بطولة اقوى رجل وامرأة في سوريا يعيش المهرجان فعاليات مرافقة تبدأ بمدينة الالعاب للاطفال والكبار على مساحة 200 متر مربع مرافقة للأنشطة الترفيهية ومهرجان للتسوق وتأخذ المطاعم حيزا ضروريا مرافقا للفعاليات .. إدارة المهرجان متمثلة مجموعة اوتار المناسبات والتسويق وبالتعاون مع الاتحاد الرياضي ، وفي حديث لمديرها الدكتور ماجد الركبي اشار الى ان البطولة تستهدف من يمتلك القوة البدنية إلى جانب التحمل والرغبة لافتا إلى وجود فعالية خاصة لجرحى الجيش العربي السوري لإتاحة الفرصة لهم للمنافسة ولدمجهم في البطولات والمجتمع على حد سواء وأضاف د. الركبي ان وزارة الإعلام ستتبنى حملة إعلامية وإعلانية ضخمة على مستوى الحدث حيث سيتم عقد مؤتمر صحفي للإعلان الرسمي عن البطولة وطريقة الاشتراك بها .. ثبتت الروح السورية في كل مرة وأنها عنوان القوة والتحدي ، فالحياة عند السوريين فن للبقاء ببصمة مؤثرة هنا سنبقى وهنا سنعيش بقوة.

الوسوم
اظهر المزيد

رهام ناصر

اعلامية , مدير مسؤول في موقع لأجلك سورية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق