رياضة

غادة شعاع.. اسم يمنح للأحداث الرياضية ثقلاً..سفيرة بطولة “أقوى رجل وامرأة في سورية” 2018

ريما خيربك/

مع اقتراب موعد انطلاق بطولة “أقوى رجل وامرأة في سورية”، يتحضر الجمهور السوري الرياضي والمهتم لعدد من الفعاليات الرياضية والترفيهية، وتكتسب البطولة التي تقام في سورية للمرة الأولى ثقلاً إضافياً تمنحه لها البطلة الأولمبية العالمية “غادة شعاع” والتي ستحمل لقب “سفيرة البطولة”.

وقد شكّلت البطلة السورية “غادة شعاع” أيقونة وحدثاً استثنائياً في عالم الرياضة الدولي، ورفعت اسم بلدها عالياً في المحافل الدولية، فقد استطاعت ابنة مدينة محردة بمحافظة حماة، أن تحرز عدداً يكاد لا يحصى من البطولات المحلية والدولية، كبطولة سورية للعام 1991، وفوزها بالميدالية الفضية في بطولة آسيا لألعاب القوى 1991 في ماليزيا، وكذلك إحرازها لفضية المسابقة السباعية في ألعاب البحر الأبيض المتوسط 1993 في فرنسا، والذهبية في البطولة الآسيوية في هيروشيما باليابان 1994، والبرونزية في بطولة العاب القوى بمدينة سان بطرسبرج في روسيا عام1994، والذهبية في بطولة العالم لألعاب القوى في السويد 1995، وتحقيقها للحدث الأبرز في تاريخ الرياضة السورية بفوزها في بطولة العالم والذهبية الأولمبية في دورة الألعاب الأولمبية في أطلنطا في الولايات المتحدة عام 1996، ثمّ فازت شعاع بالميدالية الفضية في الموسم التالي، بسبب تعرضها لإصابة بالغة أبعدتها عن الساحة الرياضية حتى عام 1999، ثم عادت لتحصد الذهبيات مع حصولها على ذهبية الوثب العالي في دورة الألعاب العربية التاسعة 1999 في الأردن، وذهبية رمي الرمح في نفس الدورة، إضافة لحصولها على البرونزية في بطولة العالم لألعاب القوى 1999 في إشبيلية بإسبانيا.

واليوم مع اقتراب موعد البطولة المقرر في 23 آب 2018 ينتظر السوريون المناسبة الرياضية ليعودوا مرّة أخرى ويلتقوا شعاعاً من ذهب شكّل ذاكرة جيل من اليافعين بأكمله، ضمن أحداث “بطولة أقوى رجل وامرأة في سورية”، حيث ستكون “شعاع” سفيرة هذا الحدث الرياضي، المقام على أرض مدينة الأسد الرياضية، بالتزامن مع مهرجان الصيف الذي يشهد اليوم 15 آب 2018 أول أيامه.

والجدير بالذكر أنّ الحدث الرياضي والمهرجان الترفيهي من تنظيم مجموعة أوتار للمناسبات بالتعاون مع الاتحاد الرياضي العام، واتحاد بناء الأجسام والقوة البدنية في سورية.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق