ثقافة وفن

وفاة تشكيلية ألمانية في دمشق.. وهذا آخر ماقالته

غيب الموت الفنانة التشكيلية الألمانية “أورسولا باهر” في دمشق اليوم بعد أن افتتحت أمس معرضاً لأعمالها التشكيلية في دار الأسد للثقافة والفنون، وسعت بكل الحب الذي امتلكته لهذا الشعب أن تنقل عبر لوحاتها حقيقة ما تتعرض له سورية من عدوان وتآمر غربي لتكون أمنيتها الأخيرة بعد إصابتها بمرض عضال إقامة معرض لها في قلب دمشق.

وكان آخر ما قالته: ”أنتم انتصرتم أيها السوريون لأنكم على حق وأنا قدمت إليكم لأنني أحبكم وضعي الصحي صعب وإذا وافتني المنية هنا وصيتي أن أدفن في تراب سورية لأنها بلد الشهداء”.

وكانت الفنانة “باهر” تقف جنباً إلى جنب مع أبناء الجالية السورية في برلين خلال الوقفات الاحتجاجية منددة معهم بما يتعرض له الشعب العربي السوري من حرب إرهابية ظالمة.

المصدر: سانا

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق