صحة

تأثير الصيام على صحة مرضى القلب والأوعية

يمثل الصيام خلال شهر رمضان المبارك تغييراً للروتين اليومي الذي يشكل أثراً إيجابياً على صحة القلب والأوعية الدموية وفق الاختصاصي في أمراض القلب الدكتور بركات شاهين.
وأوضح الدكتور شاهين بحسب الدراسات التي أجريت على مجموعة من المرضى المصابين بأحد أمراض القلب والأوعية الدموية والتي تضمنت مقارنة هذه الأمراض قبل شهر رمضان وبعد انتهائه من أجل الوصول لتأثير الصيام على هؤلاء المرضى العلاقة بين صيام شهر رمضان والإصابة بأمراض القلب.
وأشار الدكتور شاهين إلى أن الدراسة أظهرت تحسناً ملحوظاً في الحالات المصابة بأمراض الشريان التاجي وانخفاضاً في عوامل خطر الإصابة بأمراض القلب مثل الوزن وكتلة الجسم وفي نسبة الدهون الثلاثية والكولسترول إضافة إلى تحسن في قراءة ضغط الدم بعد شهر رمضان بالمقارنة مع القراءات المأخوذة قبله.
ووفق الدكتور شاهين أن صيام شهر رمضان من أفضل الحلول لتحسين حالة مرضى القلب والأوعية الدموية حيث أنه أثناء الصوم يكون هناك عملية تحليل للدهون الملتصقة بجدران الأوعية الدموية وإذابتها تماماً بالتالي زيادة تدفق الدم عبر هذه الأوعية وزيادة نسبة الأوكسجين والغذاء الواصل إلى الخلايا عبر الدم ما يزيد من حيوية وعمل الخلايا.

راما رشيدي

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى