علوم

علماء يكشفون أسراراً جديدة بشأن بقايا المومياء المحنطة للملك “أمنحتب الأول”

كشف العلماء عن أسرار جديدة تم معرفتها بشأن بقايا المومياء المحنطة لملك مصر الفرعون”أمنحتب الأول” رقميًا بالأشعة المقطعية الذي توفي حوالي 1506-1504 قبل الميلاد.
وأوضحت الأشعة أن الفرعون كان يبلغ من العمر 35 عامًا، وطوله 170 سم، ومن قبل تم فك غلاف لترميمه وإعادة دفنه في القرن الحادي عشر قبل الميلاد على يد كهنة الأسرة الحادية والعشرين وأعادوا دفنه في الدير البحري في جنوب مصر، حيث اكتشف مع عدد من المومياوات الملكية الأخرى التي رممت في عام 1881.
وكشفت الدراسة معلومات مثيرة عن طريقة تحنيط الملك أمنحتب الأول، والتي أوضحت وضعية تقاطع الساعدين على جسد مومياء الملوك (التي تسمى الوضعية الأوزيرية)، وأشارت إلى أن المخ ما يزال موجودًا في جمجمة الملك، ولم يزال في عملية التحنيط، بخلاف معظم ملوك المملكة الحديثة مثل توت عنخ آمون ورمسيس الثاني وغيرهما من الملوك

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى