صحةمنوعات

ما نوع بكائك؟ دموعك تحدده

تبكي النساء في المتوسط من ثلاث إلى ست مرات في الشهر. في المقابل يبكي الرجال من مرة إلى ثلاث مرات، وتختلف أسباب البكاء من شخص لآخر. ويشير أحد التقارير المنشورة في مجلة طبية بريطانية إلى أنه على الرغم من أن 98 % من الدموع يتكون من الماء، إلا أن بعض الدراسات أثبتت وجود اختلافات في المركب الكيميائي للدموع تبعاً لسبب نزولها. لذلك تم تقسيم الدموع إلى ثلاثة أنواع، وهي: “الدموع الأساسية”، “الدموع الانعكاسية”، و”الدموع العاطفية”.
الدموع الأساسية (Basal tears)
وهي دموع الحماية، تفرزها القنوات الدمعية بصورة مستمرة لإبقاء العين رطبة كلما طرفت، وهذه الدموع غنية بالمواد الكيميائية التي تحتاجها العين للحماية، ومنها إنزيم الليزوزيم (lysozyme)، وهو مضاد قوي للبكتيريا والفيروسات وسريع الفاعلية يحمي العين من العدوى، التي قد تحدث في غياب هذا الإنزيم بسبب البكتيريا الموجودة في البيئة المحيطة، والتي تنمو في الأماكن الرطبة.
الدموع الانعكاسية (Reflex tears)
هي الدموع التي تفرزها العين لدى تعرضها للمهيجات والأجسام الغريبة، مثل الدخان والبصل والأتربة والرياح والضوء المفاجئ، وهذه الدموع مسؤولة عن غسل العين والتخلص من هذه الأجسام.
الدموع العاطفية (Emotional tears)
هي الدموع الناتجة عن الانفعالات المختلفة مثل الحزن والقلق والاكتئاب والغضب والألم الشديد أو حتى السعادة البالغة، وتحتوي هذه الدموع على نسب أعلى من هرمونات التوتر (stress hormones)، والتي يفرزها الجسم عند الشعور بالقلق والتوتر، ومن هذه الهرمونات هرمون البرولكتين (prolactin)، وهرمون الإنكيفالين (enkephalin)، وهو مسكن طبيعي للألم.
ويكشف التقرير أيضاً عن فوائد هامة للدموع، فهو يساعد على التخلص من التوتر، حيث أنه ينشط الجهاز العصبي، مما يساعد على الاسترخاء والهدوء والتحكم في الانفعالات ويحد من الشعور بالحزن. كما يساعد على تخفيف الألم، حيث يؤدي إلى إفراز الجسم للإندورفينات والإكستوسين، وهي هرمونات تساعد على الحد من الشعور بالألم سواء كان بدنياً أو نفسياً. ويحسن الحالة المزاجية بسبب إفراز الجسم للإندورفينات والأكستوسين.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى