شرق أوسط

الكويت تفرج عن أقدم سجينين تعاونا مع نظام صدام حسين

أصدر أمير الكويت، الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح، اليوم الثلاثاء، عفوا عن 840 مواطنا ووافدا، بمناسبة الأعياد الوطنية، من بينهم أقدم سجينين في الكويت، مضى على وجودهما وراء القضبان 28 عاما، على خلفية تعاونهما مع الغزو العراقي.

وكشف المحامي العام في الكويت، المستشار محمد الدعيج، إن “السجينين صادر بحقهما حكم نهائي بالحبس المؤبد مع الشغل والنفاذ، بعد ثبات تهمة تعاونهما مع قوات الرئيس العراقي الراحل، صدام حسين، والالتحاق بها ضمن ألوية الجيش الشعبي العراقي، بعد أن عثر على اسميهما ضمن كشوف المتطوعين مع الجيش الشعبي، من قبل الأمن الكويتي أول أيام تحرير الكويت”، وأكد “الدعيج” أن “المحكومين ينالان شرط العفو الأميري فقط، إذا غادرا الكويت فورا، وهو ما تعهدت به أسرتاهما، إذ تم تسليم جوازين بريطانيين لهما، أي أن المحكومين سيغادران من أبواب السجن المركزي إلى مطار الكويت الدولي مباشرة، ليتم نقلهما إلى بريطانيا”.

ويشمل العفو الأميري 840 مواطنا ووافدا، بينهم 33 سيدة بالإعفاء من بقية العقوبات المقيدة للحبس وتخفيض مدد العقوبة، فيما يبلغ إجمالي المشمولين بالإعفاء من الغرامات والكفالات 569 شخصا.

وقامت قوات من الجيش العراقي في 2 آب/ أغسطس 1990، بمهاجمة الأراضي الكويتية، واحتلتها لمدة 6 أشهر قبل تدخل قوات دولية بقيادة الولايات المتحدة الأمريكية وطرد القوات العراقية من الأراضي الكويتية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق