صحة

الصحة تجهز مشفى تخصصياً وتوقف العمليات الباردة في بعض مشافي دمشق مع تزايد عدد إصابات كورونا

سجلت إصابات كورونا يوم أمس الجمعة أعلى حصيلة لها منذ ثلاثة أشهر حسب البيانات اليومية لوزارة الصحة وجاءت دمشق في المقدمة بنسبة قاربت نصف الحالات المسجلة لتعلن الوزارة اليوم إيقاف العمليات الباردة في عدد من مشافيها.
مدير الجاهزية والإسعاف والطوارئ في وزارة الصحة الدكتور توفيق حسابا بين أن أسرة العناية المشددة المخصصة لمرضى كورونا في مشافي دمشق ممتلئة بالكامل وينقل بعض المرضى إلى مشافي ريف دمشق في دير عطية والقطيفة والزبداني وقطنا.
وعن مشفى دمر الذي طلب الفريق الحكومي المعني باستراتيجية التصدي لوباء كورونا تجهيزه في اجتماعه يوم الـ 17 من آذار الجاري أوضح الدكتور حسابا أن العمل جار لتجهيزه كمشفى تخصصي لمرضى كورونا ممن يحتاجون عناية مشددة وستكون سعته الاستيعابية في المرحلة الأولى 15 سريراً وفي المرحلة الثانية سيضاف 15 سريراً آخر.
وذكر الدكتور حسابا أن مشفى الطوارئ في مدينة الفيحاء الرياضية يستقبل حالياً 11 مريضاً ممن بحاجة إلى أوكسجين وحالتهم مستقرة معتبراً أن التجمعات التي تحدث في المقاهي والمطاعم والاحتفالات تسبب انتشاراً أكبر وأسرع للفيروس داعياً الجميع إلى الالتزام بالإجراءات الصحية وارتداء الكمامة والتباعد المكاني والتعقيم المستمر.
وكانت الحصيلة الرسمية لإصابات كورونا سجلت في الـ 18 من كانون الأول الماضي 169 حالة جديدة في أعلى حصيلة يومية منذ وصول الجائحة إلى البلاد لتنخفض تدريجياً بعدها وتصل إلى 36 إصابة في الـ 21 من شباط وتعود إلى الارتفاع مع إعلان وزارة الصحة أمس الجمعة تسجيل 152 حالة منها 70 في دمشق تليها اللاذقية ثم ريف دمشق.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى