اقتصاد

لافروف يدعو إلى التخلي عن استخدام الدولار في المعاملات بين الدول

أكد وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف أن الولايات المتحدة وشركاءها يحاولون فرض إرادتهم على الدول الأخرى وإعاقة تشكيل عالم ديمقراطي متعدد الأقطاب وفرض هيمنتهم على الاقتصاد العالمي والسياسات الدولية.
ودعا لافروف في تصريح لوسائل الإعلام الصينية إلى استخدام العملات الوطنية بدلاً من الدولار الأمريكي في المعاملات التجارية بين الدول لخفض مخاطر العقوبات الأمريكية.
وقال إنه “لتعزيز استقلالنا التكنولوجي ينبغي الابتعاد عن استخدام أنظمة الدفع الدولية التي يتحكم فيها الغرب” مؤكداً أن محاولات دول الغرب الرامية لمعاقبة وحصار روسيا والصين من خلال أسلوب العقوبات “تصرف غير حكيم وغير ناجع” مشيراً إلى أن المؤسسات وشركات التجارة والاستثمار الغربية تبدي امتعاضها من هذه العقوبات كونها تؤدي إلى خسارتها مبيناً أن شركات الدول الأخرى التي تستند في تعاملها إلى مصالح دولها والتنمية والاقتصاد تحتل مكان الشركات الغربية في السوق الروسية.
وأوضح لافروف أن العقوبات الغربية أحادية الجانب تضر بشكل خاص بالدول النامية والفقيرة ولا سيما وسط تفشي جائحة كورونا في العالم والتي حدت من قدرة هذه الدول على تأمين حياة طبيعية لمواطنيها لافتا في هذا الصدد إلى مبادرة الأمين العام للأمم المتحدة انطونيو غوتيريس والمفوضة العليا لحقوق الانسان ميشيل باتيليت لتجميد العقوبات والقيود على الأسواق ولا سيما المنتجات الضرورية للشعوب خلال الجائحة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى