أخبار العالم

روسيا والصين تجددان رفضهما الإجراءات الأحادية غير الشرعية المفروضة من الغرب على البلدان الأخرى

جددت روسيا والصين رفضهما الإجراءات غير القانونية وأحادية الجانب التي تفرضها دول الغرب على البلدان الأخرى في مسعى لفرض هيمنتها على العالم.
ونقلت وكالة تاس عن وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف قوله في مؤتمر صحفي مشترك مع نظيره الصيني وانغ يي اليوم في مدينة غويلين الصينية إن “روسيا والصين ترفضان الألعاب الجيوسياسية والعقوبات الأحادية غير الشرعية التي تستخدمها الدول الغربية بشكل متزايد ومتكرر كما تعتبران محاولات الولايات المتحدة لتدمير البنية القانونية الدولية بالاعتماد على التحالفات السياسية العسكرية التي تعود إلى حقبة الحرب الباردة وخلق تحالفات مغلقة أخرى نهجا مدمراً”.
ولفت وزير الخارجية الروسي إلى أن “مجمل بنية العلاقات بين روسيا والاتحاد الأوروبي وجميع الآليات التي تم إنشاؤها لسنوات عديدة دمرت بسبب الخطوات الأحادية التي اتخذتها بروكسل ضد موسكو” مشيراً إلى أن “روسيا الآن ليس لديها أي علاقة مع هذه الهيئة كمنظمة وليس لديها سوى شركاء منفردين من الدول الأوروبية التي تريد أن تسترشد بمصالحها الوطنية”.
وأضاف إن روسيا ستكون مستعدة لأي اتصالات لزيادة التفاعل والتواصل بين الجانبين في حال أبدت بروكسل النية لذلك ولتجاوز الخلافات مضيفاً أن بناء العلاقات يجب أن يكون على أساس المساواة والسعي لتحقيق التوازن في المصالح.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى