اقتصاد

هيئة الاستثمار السورية تضع أسس لتبسيط الإجراءات وتذليل العقبات أمام المستثمرين للإسراع بتنفيذ المشاريع

أكد مدين دياب مدير عام هيئة الاستثمار السورية أنه تم وضع أسس لتبسيط الإجراءات وتذليل العقبات أمام المستثمرين للإسراع بتنفيذ المشاريع على أن تكون الأولوية في التشميل للمشاريع الإنتاجية الزراعية والحيوانية والصناعات التحويلية والدوائية والتي يمكن أن توفر منتجات محلية في ظل ظروف الحصار الاقتصادي المفروض على بلدنا.
وأشار دياب إلى السعي الدائم لتشميل مشاريع توفر بدائل عن المستوردات وتزيد الإنتاج المحلي وتحرك عجلة الاقتصاد فتمت الموافقة على تشميل مشروعين لصناعة الأسمدة الزيوليتية والأعلاف بدءاً من استخراج خامة الزيوليت المتوفرة في مقالع المؤسسة العامة للجيولوجيا وانتهاء بالتصنيع والتعبئة وبطاقة إنتاجية سنوية 130 ألف طن أسمدة زيوليتية و45 ألف طن أعلاف و50 ألف طن محسنات تربة إضافة إلى تشميل مشروع لإنتاج المبيدات الزراعية في ريف دمشق سيسهم في الحد من الاستيراد وتأمين حاجة المزارعين بأفضل مواصفات الجودة.
ولفت دياب إلى موافقة الهيئة على تشميل مشروع استخراج وتصنيع الملح الدوائي لأغراض طبية بأحكام المرسوم التشريعي رقم 8 لعام 2007 بحيث يستفيد من الإعفاءات والمزايا والتسهيلات الواردة فيه ويخضع لأحكامه مبيناً أن المشروع يهدف إلى تأمين الاحتياج المحلي للمعامل الدوائية ومستلزمات غسيل الكلى وتحقيق الاكتفاء الذاتي وتقليل الاعتماد على الاستيراد بطاقة إنتاجية تبلغ 11 ألف طن وبمدة تنفيذ 36 شهراً في مدينة حسياء الصناعية بحمص.
وأضاف وضمن إطار برنامج إحلال المستوردات وانطلاقاً من أهمية قطاع الصناعات النسيجية الحيوي وتوظيف المزايا التنافسية السورية في هذا المجال لتلبية الاحتياجات المحلية وزيادة معدلات الصادرات وتوفير المزيد من فرص العمل وافقت الهيئة على تشميل مشروع تصنيع السجاد والموكيت الآلي بكل أنواعه في محافظة ريف دمشق المدينة الصناعية بعدرا بكلفة تقديرية ثلاثة مليارات ليرة سورية وبطاقة إنتاجية سنوية تصل إلى 13 مليون متر مربع.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى