محليات

في اليوم العالمي للتوحد… آمال تتوجه لرفع سن قبول الأطفال إلى 14عاماً

يعاني طفل من كل 160 طفلاً حول العالم من اضطراب طيف التوحد وفق منظمة الصحة العالمية وتتجدد الدعوات في اليوم العالمي للتوحد الذي يصادف الـ 2 من نيسان إلى اتخاذ إجراءات أوسع لجعل المجتمعات أكثر دعماً للمصابين وإتاحة فرص عادلة أمامهم في مختلف المجالات ومحاربة الوصم والتمييز ضدهم.
ومع غياب إحصاء دقيق يوضح نسبة انتشار التوحد محلياً تبقى النسبة العالمية هي المؤشر في سورية حيث تواصل المنظمة السورية للأشخاص ذوي الإعاقة آمال تقديم خدمات الكشف المبكر عن الاضطراب عبر مركزها التخصصي بدمشق وهي خدمات متاحة لكل أسرة تلاحظ وجود مشكلة غير محددة لدى طفلها ولا سيما التي تتعلق بمؤشرات التواصل وتكرار حركات نمطية وفق بيان للمنظمة حصلت سانا على نسخة منه.
وأوضحت المنظمة في بيانها أن تشخيص حالة أي طفل يتم من فريق يضم اختصاصات نفسية وعصبية وسمعية وتنمية فكرية وبناء على تقييمهم تقبل الحالات وفق الطاقة الاستيعابية للمنظمة وتوضع خطة تربوية لكل طفل تشمل برنامجاً تربوياً تعليمياً ضمن صفوف خاصة وبرنامج العلاج النفس حركي.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى