طرائف من العالم

يعود إلى الحياة بعد إعلان الأطباء موته دماغياً

خالف شاب بريطاني توقعات الأطباء وعاد ليتنفس من جديد بعد أن تم الإعلان عن موته دماغياً على إثر تعرضه لحادث خطير.
وكان لويس روبرتس قد أصيب بجروح خطيرة بعد أن صدمته سيارة في 13 (آذار)، وتم نقله بواسطة الإسعاف الجوي إلى مستشفى جامعة رويال ستوك، حيث تم إخبار عائلته بعد أربعة أيام بأنه فقد معركته من أجل الحياة وعليهم أن يودعوه قبل موته بشكل رسمي.
ووافقت أسرة لويس على التبرع بأعضائه لمساعدة 7 أشخاص آخرين، ولهذا السبب تم الإبقاء على أجهزة دعم الحياة للحفاظ على أعضائه التي كان من المفترض أن تنقذ حياة العديد من المرضى.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى