أخبار سوريةمحليات

الطوائف المسيحية في سورية التي تتبع التقويم الغربي تحتفل بعيد الفصح المجيد بإقامة الصلوات والقداديس

احتفلت الطوائف المسيحية في سورية التي تتبع التقويم الغربي بعيد الفصح المجيد اليوم بإقامة الصلوات والقداديس مع تطبيق الإجراءات الاحترازية الخاصة بالتصدي لفيروس كورونا.
وفى كنيسة يسوع العامل للسريان الكاثوليك في حي الدويلعة بدمشق أقيم قداس إلهي ترأسه المطران جهاد بطاح رئيس أساقفة دمشق للسريان الكاثوليك أكد فيه المعاني السامية لعيد الفصح المجيد لافتاً إلى أن رسالة القيامة هي أن الله محبة وعلينا كسوريين أن نحملها جميعا ونتمثل هذه المعجزة في مواجهة ما يتعرض له وطننا من أخطار ومؤامرات والسعي إلى العمل معاً من أجل بناء وقيامة وطن مستقل منيع مزدهر أمن.
وفي طرطوس أقيم مساء اليوم قداس إلهي في كاتدرائية سيدة البشارة المارونية ترأسه الخوري ميخائيل رضا كاهن الكاتدرائية.
وفي درعا أقيم مساء اليوم أيضا مسير ليلي وعزفت فرقة الكشافة التابعة لكنيسة القديس يوحنا الدمشقي للروم الكاثوليك عدة مقطوعات موسيقية مستوحاة من قيامة المسيح.
ثم أقيمت بعد ذلك صلاة وتراتيل في الكنيسة احتفالاً بقيامة المسيح عليه السلام وقال قدس الأب البير النصار راعي الكنيسة إننا نحتفل بقيامة المسيح ونحن نعاني ظلماً كبيراً طال السوريين صغيرهم وكبيرهم من بلدان وقوى عالمية تحاول تهميش الشعب السوري لكن أنى لهم ذلك ونحن أهل الحضارة ومنذ أن نخلق نرفض أن يحاول أياً يكن تركيعنا وسنبقى شامخين أقوياء.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى