علوم

جهاز للقضاء على الصداع العنقودي

توسع دائرة الخدمات الصحية الوطنية في المملكة المتحدة من استخدام الجهاز الذي يساعد في التخلص من الصداع العنقودي.
حيث يعمل جهاز «غاما كور» بإرسال تيار كهربائي منخفض الشدة لوقف إشارات الألم. وهو عبارة عن جهاز محمول صغير للغاية يمكنه التخلص من الصداع العنقودي للمرضى .
حيث يعاني واحد إلى اثنين من كل 1000 شخص من أعراض الصداع العنقودي، والذي يعرف في بعض الأحيان باسم «الصداع الانتحاري»، نظرا لأنه نسبة 64 في المائة من المصابين به أفادوا بأنهم يفكرون في الانتحار. ووصفوا أعراضه بأنها تشتمل على آلام مبرحة في الرأس يمكن أن تستمر لفترة تتراوح من 15 دقيقة وحتى 3 ساعات كاملة.
حيث يعمل الجهاز من خلال تثبيته على العنق ويرسل التيار الكهربائي منخفض المستوى لمنع إشارات الألم وتسكينه.
يقول ستيفن بويس: «رغم صغر حجم هذه الأجهزة إلا أنها سوف تحدث فارقا كبيرا بالنسبة للأشخاص الذين يعانون من نوبات هذا الصداع الرهيب، إذ أنها تخفف من الأعراض المؤلمة، وتسمح للأشخاص بمباشرة حياتهم بشكل طبيعي. وهذا هو آخر الأمثلة الصادرة عن دائرة الخدمات الصحية الوطنية في اختبارها لأحدث التقانات وتوفيرها للمرضى بسرعة في كافة أرجاء البلاد».
يبدأ الشعور بآلام الصداع العنقودي سريعا، ويوصف في غالب الأحيان بالشعور بالحرقان الشديد أو ألم الوخز الموجع في أحد جانبي الدماغ. ومن شأنه نوبات الصداع أن تتكرر حتى 8 مرات في اليوم الواحد.
وهناك حوالي واحد من كل 20 شخصا يعانون من الصداع العنقودي ولا يستجيبون للعلاجات التقليدية المعروفة، بما فيها الأكسجين أو تناول مسكنات الألم مثل «تريبتان»، والذي يستخدم للتخفيف من آلام الصداع النصفي والصداع الحاد.
وتقدر دائرة الخدمات الصحية أن هناك نحو 11 ألف شخص قد يستفيدون من جهاز «غاما كور» الجديد. ويمكن للمرضى استخدامه بصورة منتظمة للوقاية من الصداع العنقودي أو عند الإحساس ببدء نوبات الصداع.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى