غير مصنف

كورونا يودي بحياة عدد كبير من الرضع والأطفال في البرازيل

كشفت عالمة الأمراض الوبائية في جامعة ساو باولو البرازيلية الدكتورة فاطمة مارينيو أن فيروس كورونا تسبب بوفاة 2060 طفلاً دون سن التاسعة من بينهم أكثر من 1300 رضيع.
وقالت مارينيو وفق وسائل إعلام محلية إن هناك اعتقاداً خاطئا بأن الأطفال ليسوا معرضين لخطر الإصابة بالفيروس لافتة إلى أنه تم الكشف عن متلازمة نادرة وخطيرة تم تحديدها حديثا مرتبطة بالفيروس المسبب لمرض كوفيد19 وتميل إلى التأثير على الأطفال حتى ستة أسابيع بعد الإصابة بالفيروس.
وتعد البرازيل الدولة الثانية عالميا من عدد الوفيات بعد الولايات المتحدة وأودى الوباء بحياة 365954 شخصا فيها من بين 212 مليون نسمة عدد سكانها.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى