منوعات

مسنة تتعرض لأكبر عملية احتيال في هونغ كونغ

وقعت مسنة ثرية تبلغ من العمر 90 عاما ضحية لعملية احتيال عبر الهاتف، هي العملية الأكبر في تاريخ المدينة، بعد أن استطاع الجناة خداع الضحية وسرقة مبلغ 32 مليون دولار.
وتعود بداية الأحداث وفق رواية الشرطة الصينية في هونغ كونغ إلى تلقي السيدة المسنة التي تقيم في قصر موجود بأغلى وأرقى أحياء المدينة مكالمة من أشخاص ادعوا أنهم يعملون لدى جهة أمنية.
وبحسب الرواية، فقد أبلغ المحتالون السيدة المسنة أن هويتها الشخصية سرقت واستخدمت في قضية جنائية خطيرة، وتمكن الجناة من سرقة هذا المبلغ الكبير من السيدة بعد الحصول على بيانات هويتها.
وأفادت الشرطة أن إحدى مساعدات السيدة المسنة شكت في الأمر وأبلغت ابنتها التي توجهت على الفور لإبلاغ الشرطة عن عملية الاحتيال.
وأضافت الشرطة في تصريح لها أنه تم القبض على شاب يبلغ من العمر 19 عاما في هذه القضية، ولكن تم إطلاق سراحه بكفالة.
وتعتبر مدينة هونغ كونغ هدفا للكثير من اللصوص والمحتالين بسبب تمركز الأثرياء وأصحاب المليارات فيها، خاصة كبار السن الذين يقومون بعمليات تحويل أموال كثيرة من أجل المشاركة في الاستثمارات التي يتضح بعد ذلك أنها وهمية.
وأكدت الشرطة أن عمليات الاحتيال عبر الهاتف تزداد بشكل كبير في هذه المدينة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى