أخبار سوريةمحليات

بمناسبة عيد العمال… تكريم عدد من العمال خلال مأدبة إفطار في مجمع صحارى

بمناسبة عيد العمال العالمي كرم الاتحاد العام لنقابات العمال عدداً من العمال الذين تعرضوا لإصابات عمل أثناء تأدية مهامهم وعدداً آخر ممن صنفوا أبطال إنتاج خلال مأدبة إفطار أقيمت في مجمع صحارى بحضور رئيس مجلس الوزراء المهندس حسين عرنوس وعدد من الوزراء.
وفي تصريحات صحفية أكد العمال المكرمين أنهم سيبقون الجند الأوفياء لوطنهم ولمعاملهم التي كبروا ونهضوا بها ولن تشكل الإعاقة الجسدية مانعاً أمام تقدمهم للارتقاء وتطوير العمل.
الجريح الحي عدنان مشعان من مؤسسة المياه والصرف الصحي في حماة أكد أن إصابته أعطته قوة لمزيد من العمل وليكون قدوة لجميع العمال معتبراً هذا التكريم لفتة جميلة من الاتحاد الذي يرعى الطبقة العاملة.
العامل مازن بكرو من مديرية الصحة في إدلب الذي تعرض لإصابة أثناء عمله أدت لفقدانه ساقه بالكامل أكد أنه رغم الألم إلا أن إصابته أعطته القوة والصبر وتمكن بمساعدة الاتحاد من إيجاد عمل يتلاءم مع وضعه منوهاً بالتكريم الذي اعتبره تقديراً لتضحيته خلال عمله.
رئيسة اللجنة النقابية في المنطقة الحرة بعدرا ريم محمود أكدت أن العمال هم الجنود المجهولون الذين يعملون بصمت لرفعة هذا البلد موجهة تحية إكبار لجميع العاملين في يوم عيدهم بينما أوضح قاسم اللحام من المؤسسة العامة للتجارة الخارجية أن العمال هم الزنود السمر التي عملت طوال أعوام مضت لرفعة الصناعة والاقتصاد معبراً عن سعادته لمشاركته بهذا الحفل الذي كرم فيه عمال قدموا الكثير في ظل أصعب الظروف.
وفي كلمة له أكد رئيس الاتحاد العام لنقابات العمال جمال القادري أن الاتحاد يحيي من خلال ذكرى عيد العمال قيم العدل والمساواة ويدين الاستغلال والاضطهاد الذي عانى منه عمال العالم مذكراً بالمسيرة المشرفة للطبقة العاملة في سورية وتاريخها الطويل الذي بدأ بتأسيس الاتحاد العام عام 1938 وخط مسيرتها وكتبها عمال سورية بالعرق والدم وكانوا دائما الأوفياء لمعاملهم وأثبتوا أنهم الرديف والداعم لحماة الديار ونال الكثير منهم شرف الشهادة أثناء قيام بواجبهم وأصيب الكثيرون ولا يزالون صامدين يقدمون ويبنون.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى