أخبار العالم

مظاهرات في فرنسا رفضاً لسياسات حكومة ماكرون الاقتصادية.. والشرطة تواجهها بالقمع والاعتقالات

اعتقلت الشرطة الفرنسية عشرات الأشخاص وقمعت المحتجين باستخدام الغاز المسيل للدموع خلال تصديها لمظاهرات بمناسبة عيد العمال العالمي في باريس وعدد من المدن الأخرى.
وقال وزير الداخلية الفرنسي جيرالد دارمانيين في تغريدة على تويتر: إن الشرطة اعتقلت 34 متظاهراً في باريس فيما أشارت وسائل إعلام فرنسية إلى اعتقال الشرطة 5 متظاهرين في مدينة ليون جنوب شرق البلاد مستخدمة الغاز المسيل للدموع لتفريقهم فيما قام عدد من المتظاهرين بإلقاء المفرقعات النارية والزجاجات وكرات الطلاء على الشرطة.
ووفق صحيفة لابروفانس الفرنسية انطلقت المظاهرة الأولى في مرسيليا تحت المطر وضمت المنظمات النقابية التقليدية والجهات الفاعلة في عالم الثقافة وحمل المشاركون لافتة ضخمة تندد بسياسات حكومة الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون الاقتصادية وموقفها من أزمة البطالة المتصاعدة في البلاد.
وبحسب السلطات الفرنسية شارك في المظاهرات نحو 100 ألف شخص وانطلقت المظاهرات في عدة مدن فرنسية اليوم بدعوة من الاتحاد العام للعمل والاتحاد النقابي الموحد والاتحاد الوطني لطلاب فرنسا والاتحاد الوطني للمدارس الثانوية إحياء للأول من أيار عيد العمال العالمي وتنديداً بسياسات الحكومة.
وجرت المظاهرات تحت شعار “جعل الأول من أيار يوم العمل والمطالبة بالوظائف ورفع الأجور والخدمات العامة والحماية الاجتماعية والحريات والسلام في العالم”.
وتشهد فرنسا بشكل دوري احتجاجات شعبية قادتها على مدى السنوات الماضية حركة السترات الصفراء تنديداً بسياسات حكومة ماكرون الاقتصادية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى