اقتصاد

سورية والعراق توقعان مذكرة تفاهم للتعاون العلمي والفني في المجال الزراعي

وقعت سورية والعراق اليوم مذكرة تفاهم للتعاون العلمي والفني في المجال الزراعي بهدف تعزيز التعاون في مجالات البحوث الزراعية والإنتاج النباتي والحيواني والصحة الحيوانية والسياسات الزراعية والإحصاء وتبادل السلع والإرشاد وتنمية المرأة الريفية في كلا البلدين بما يسهم في دعم القطاع الزراعي.
وقع المذكرة عن الجانب السوري وزير الزراعة والإصلاح الزراعي المهندس محمد حسان قطنا وعن الجانب العراقي وزير الزراعة محمد كريم الخفاجي.
وخلال اجتماع سبق توقيع المذكرة عقد اليوم في مبنى وزارة الزراعة أشار الوزير قطنا إلى أنه تم بحث آليات التعاون في مجال استخدام الأراضي والبحوث العلمية الزراعية النباتية والحيوانية وتنمية الموارد الوراثية النباتية والحيوانية وتنظيم المراعي وتقنيات الري الحديثة ومجالات الإرشاد الزراعي وتنمية المجتمع الريفي والسياسات الزراعية والاحصاء والصعوبات الموجودة في عملية تبادل المنتجات ليصار إلى حلها بأسرع وقت بما يحقق تعاوناً زراعياً واسعاً ومتكاملاً بين البلدين.
بدوره أكد الوزير العراقي أهمية تعزيز أواصر التعاون في مجال البحث العلمي والصحة الحيوانية ومناقشة ملف التغيرات المناخية لافتاً إلى وجود شح ببعض المواد الغذائية في العراق وضرورة سد هذا النقص عن طريق الاستيراد والسعي لدراسة وإقامة مشاريع مشتركة بين البلدين.
وأشار مدير هيئة البحوث الزراعية العراقية فراس حسين إلى أهمية الاجتماع في فتح المجال لحل الكثير من القضايا العالقة لافتاً إلى التعاون الكبير مع مركز (أكساد) وهيئة البحوث الزراعية السورية وإلى سعي وزارة الزراعة العراقية لوضع تجاربها في أيدي المعنيين في الجانب السوري لتبادل الخبرات.
وفي تصريح للصحفيين عقب الاجتماع بين الوزير قطنا أنه تم أيضاً مناقشة آليات تسهيل مرور الشاحنات السورية إلى العراق على أن يتم عقد اجتماعات تخصصية لدراسة هذه المشاكل بشكل تفصيلي إضافة إلى اجتماعات ستعقد بين الفنيين لتنفيذ اتفاقية التعاون التي تم توقيعها اليوم.
وفي تصريح مماثل بين الوزير العراقي الخفاجي أنه تم التباحث في جوانب فنية عديدة منها تسهيل التبادل التجاري وتخفيف العبء عن التجار السوريين لعملية إيصال المنتجات بالوقت المناسب وبأسعار مقبولة مشيراً إلى أن أحد أهم أهداف الزيارة هو التنسيق العربي في موضوع المياه وخاصة ما يتعلق بنهر الفرات لتوحيد الجهود مع المنظمات الدولية والأمم المتحدة للضغط على تركيا للتعامل بشكل قانوني وفق المعاهدات الدولية لإيصال المياه إلى العراق وسورية.
حضر الاجتماع من الجانب السوري معاون وزير الزراعة المهندس أحمد قاديش ورئيس الاتحاد العام للفلاحين أحمد صالح إبراهيم ونقيب المهندسين الزراعيين الدكتورة راما عزيز ورئيس اتحاد الغرف الزراعية محمد كشتو ونقيب الأطباء البيطريين الدكتور إياد سويدان وممثل عن منظمة (أكساد) ومدير الهيئة العامة للبحوث العلمية الزراعية الدكتورة ماجدة مفلح ومن الجانب العراقي مدير عام الهيئة العامة للبحوث العلمية الزراعية ورئيس دائرة الغابات ومكافحة التصحر.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى