أخبار العالم

بعد عقدين من التدمير وسفك دماء الأبرياء.. القوات الأميركية تخلي قاعدة باغرام الأفغانية

أعلن مسؤولان عسكريان أميركيان أن القوات الأميركية أخلت قاعدة باغرام الجوية في أفغانستان وذلك بعد عقدين من التدمير وسفك دماء الأبرياء.
ونقلت اسوشيتد برس عن المسؤولين قولهما إن جميع الجنود الأميركيين وأفراد قوات حلف شمال الأطلسي “الناتو” غادروا قاعدة باغرام الجوية وتم تسليم القاعدة بالكامل للأمن الوطني وقوات الدفاع الأفغانية فيما ذكر مسؤول أفغاني أن القاعدة ستسلم رسميا للحكومة خلال مراسم تقام غدا.
وقال أحد المسؤولين الاميركيين إن الجنرال أوستن ميلر قائد القوات الأميركية في أفغانستان” لا يزال يحتفظ بجميع السلطات لحماية القوة المتمركزة في العاصمة كابول”.
وكان مسؤولان أميركيان رجحا هذا الأسبوع انسحاب أغلبية العسكريين الأميركيين بحلول الرابع من تموز الجاري مع بقاء قوة “لحماية السفارة”.
ويرى مراقبون أن قرار الانسحاب الأميركي جاء في أعقاب فشل واشنطن بتحقيق مخططاتها في أفغانستان بعد عشرين عاما على غزو هذا البلد ليؤكد ذلك ستيفن ويرثيم نائب مدير الأبحاث والسياسات في معهد كوينسي لفن الحكم المسؤول وهو مركز أبحاث في واشنطن بقوله لمجلة “توداي وورلد فيو”.. “بعد 11 أيلول شرعت الولايات المتحدة في محاولة إثبات أنها الأمة التي لا غنى عنها في العالم.. فيما أثبتت أفغانستان أنها مقبرة ادعاءات أميركا هذه”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى