صحة

دراسة تحذر من مخاطر ارتداء الكمامة على صحة الأطفال

حذرت دراسة حديثة من أن ارتداء الأطفال للأقنعة الواقية من فيروس كورونا لفترات طويلة قد يشكل خطراً على حياتهم.
وفق صحيفة ديلي ميل البريطانية أجرى باحثون في ألمانيا والنمسا وبولندا دراسة على 45 طفلاً لمعرفة ما إذا كان ارتداؤهم الكمامة الواقية يضر أكثر مما ينفع فوجدوا أن الأطفال وصلوا إلى مستويات أكثر بـ12 مرة فوق المستوى المقبول من ثاني أكسيد الكربون لمجرد ارتدائها لمدة ثلاث دقائق فقط.
وجاءت هذه الدراسة التي نشرت في دورية الجمعية الطبية الأميركية قبل أسابيع من بدء العام الدراسي الجديد حيث يستعد الطلبة للعودة إلى مقاعد الدراسة وغالبيتهم لم يتلقوا التلقيح الذي يشمل حاليا الكبار.
ولما كانت الغاية من وراء هذه التجربة حساب كمية ثاني أكسيد الكربون المستنشق وتلك التي تخرج مع الزفير فقد تبين للباحثين أن متوسط حجم ثاني أكسيد الكربون في أنفاس الأطفال بلغ 0.04 بالمئة بينما الحد الأقصى للمستوى الصحي هو 0.2 بالمئة.
ويقول الباحثون إن مستويات ثاني أكسيد الكربون كانت لدى الأطفال أكبر مما لدى الكبار كما لاحظوا أن بعض الأطفال في الدراسة اشتكوا من آثار جانبية لزيادة مستوى ثاني أكسيد الكربون.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى