صحة

خضار للوقاية من الأمراض المزمنة

من المهم تناول الخضروات يوميًا، على الأقل ثلاث حصص من أجل حياة أفضل خالية من الأمراض، فالخضروات بجميع أنواعها وألوانها غنية بالعناصر الغذائية ومضادات الأكسدة، كل واحد منهم مليء بالمعادن التي تساعد أجسامنا على القيام بوظائف داخلية متنوعة، وتقوية المناعة وتقليل خطر الإصابة بالأمراض المزمنة.
حيث أن إضافة الخضار إلى نظامك الغذائي هو أنها تمنحك شعورًا بالشبع لفترة أطول كما أنها غنية بالألياف ومنخفضة السعرات الحرارية، هذا يعني أنه يمكنك أن تأكل بقدر ما تريد دون القلق بشأن زيادة الوزن.
ولكن لا تحتوي جميع أنواع الخضروات على نفس الكمية من العناصر الغذائية، فبعضها مغذي أكثر مقارنة بالآخرين وإضافتها إلى طبقك سيوفر لك فوائد صحية إضافية، إليك 6 أنواع من الخضار الأكثر صحة والتي يجب أن تكون جزءًا من نظامك الغذائي المعتاد.
السبانخ
تتصدر السبانخ الورقية الخضراء قائمة أفضل الخضروات الغنية بالعناصر المغذية التى يحتاجها الجسم، مثل البروتين والحديد والمغنيسيوم والبوتاسيوم وحمض الفوليك والكالسيوم.
تعتبر أوراق السبانخ أيضًا مصدرًا ممتازًا لفيتامين أ، مما يساعد على تقليل مخاطر الإصابة بالضمور البقعي وفقدان البصر، ويمكن أن يساعدك تناول السبانخ بانتظام في تقليل مخاطر الإصابة بالسرطان ومرض السكري من النوع 2 والربو وانخفاض ضغط الدم وتعزيز عمل الجهاز الهضمي.
الجزر
يرجع اللون البرتقالي الزاهي للجزر إلى وجود مادة بيتا كاروتين، وهي أحد مضادات الأكسدة التي قد تساعد في تقليل مخاطر الإصابة بعدة أنواع من السرطانات.
كشفت دراسة أن كل حصة من الجزر أسبوعيًا يمكن أن تقلل من خطر الإصابة بسرطان البروستاتا بنسبة 5٪، إلى جانب ذلك، قد يقلل أيضًا من ضغط الدم ويعزز صحة العين ويساعد على إنقاص الوزن، فالجزر غنى بفيتامين أ وسى وك والبوتاسيوم.
البروكلي
الخضروات الصليبية غنية بشكل خاص بمركب نباتي يحتوي على الكبريت يعرف باسم الجلوكوزينولات، ووفقًا للدراسات، يمكن لهذا المركب أن يحمي من بعض أنواع السرطان والأورام والأمراض المزمنة الأخرى.
البروكلى غنى بشكل استثنائي بفيتامين ك وفيتامين سي، حيث أن 91 جرامًا من البروكلي النيء يوفر لك 116 في المائة من مدخولك اليومي من فيتامين ك و135 في المائة من فيتامين سي يوميًا.
الثوم
الثوم هو غذاء خارق يستخدم لصنع أنواع مختلفة من الأدوية على مدى السنوات العديدة الماضية. كل ذلك بفضل وجود مركب الأليسين الفعال فيه، يمكن أن يساعد في تنظيم مستويات السكر في الدم وتعزيز صحة القلب وتقليل مستوى الكوليسترول الضار في الدم.
الثوم غني بالمنجنيز وفيتامين ب 6 وفيتامين سي والسيلينيوم، إلى جانب ذلك، يحتوي أيضًا على كمية مناسبة من الكالسيوم والنحاس والبوتاسيوم والفوسفور والحديد وفيتامين ب 1.
لكن يجب أن تكون حذرًا وألا تفرط بتناول الثوم، حيث قد تواجه بعض الآثار الجانبية مثل رائحة الفم الكريهة وارتجاع الحمض ومشاكل في الجهاز الهضمي.
البازلاء
لا تجد البازلاء الخضراء ذكرًا في الخضروات الصحية نظرًا لاحتوائها على كمية كبيرة من الكربوهيدرات والنشا ولكنها غنية بالمواد المغذية بشكل لا يصدق، يمكن أن يوفر لك كوب واحد متوسط ​​من البازلاء المطبوخة 9 جرامات من البروتين والمواد المغذية الأخرى مثل الفيتامينات أ وسى وك بجانب الريبوفلافين والثيامين والنياسين والفولات.
ونظرًا لاحتوائها على نسبة عالية من الألياف، تعد البازلاء مفيدة أيضًا لتقليل خطر الإصابة بالإمساك، وقد تحمي أيضًا قلبك وتقلل من مخاطر الإصابة بأنواع مرض السكري.
البطاطا الحلوة
تعد البطاطا الحلوة خيارًا صحيًا ولها العديد من الفوائد، حيث توفر لك حبة بطاطا متوسطة الحجم كمية جيدة من البروتين وفيتامين سى وفيتامين ب 6 والبوتاسيوم والمنجنيز.
البطاطا الحلوة غنية أيضًا بفيتامين أ الذي يمكن أن يساعد في تقليل مخاطر الإصابة بعدة أنواع من السرطان مثل سرطان الثدي والرئة، حيث تشير الدراسات إلى أن تناول البطاطا الحلوة بانتظام يمكن أن يساعد في تقليل مستويات السكر في الدم والكوليسترول الضار.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى