أخبار الفن

وفاء موصللي تكشف خطوة ابنتها الجديدة

كشفت الممثلة وفاء موصللي أن ابنتها نايا تستعد لخوض تجربة التمثيل بالرغم من تكتم الأخيرة على الخبر، مشيرة إلى أن لابنتها الحق في دخول مجال التمثيل.
ورداً على من ينتقد دخول ابنتها للمجال نفسه الذي تعمل به والدتها، أكدت وفاء موصللي أن ما دفع نايا لهذه الخطوة هي موهبتها وثقافتها وأفكارها المميزة لا جمالها، كما أنها لا تمانع دخولها عالم التمثيل وتقدم لها خبرتها ونصائحها لتترك لها القرار، باعتبار أن نايا مهندسة معمارية وفن التمثيل والإخراج يتقاطع مع مجال دراستها.
وقالت وفاء موصللي في حوار صحفي: “لا يحق لي أن أوافق أو أعترض، لكنني أسرد خبرتي وتجربتي وأنصح وهي التي تختار. وبقرارة نفسي لا أمانع نهائياً، بل أبارك وهل أجمل من أن يكتسب الفنان خبرات وتجارب الشخصيات التي يدرسها ليؤديها.. التمثيل عالم ساحر وأخّاذ، ممتع ومتعب، شيّق لتشكيل جهازك الحركي والصوتي (على غير عاداته) ومُرهق للروح والنفس حيث تنتابك مشاعر الشخصيات التي تؤديها وهي لا تعبّر عن شخصيتك الحقيقية، بل لا علاقة لها بها أصلاً”.
وفي الحديث عن شخصية “فريال” في “باب الحارة”، أشارت وفاء موصللي إلى أن ولادة شخصية فريال في العمل الدرامي كان عسيراً جداً، فالشخصية بعيدة كل البعد عن شخصيتها بحسب تعبيرها، وقالت: “درست الشخصية من كل جوانبها كما كونت لها تشكيلات حركية وإيقاعات ومستويات صوتية لإنجاح موهبتها بالردح”.
وعن الدعوات التي اشتهرت بها الشخصية: علقت: “بعضها من تأليفي وبعضها الآخر جمعته من كبار السن والمغرقين بالبيئة الشامية، وأصبح لديّ مخزون خوّلني لأكون مرجعاً في انتقاء الأمثال الشعبية وأغاني البيئة والمفردات الشامية والعادات والتقاليد والأعراف”.
يذكر أن ابنة الممثلة وفاء موصللي نايا الأندلسي درست “هندسة العمارة” وإضافة إلى دراستها الجامعية وقربها من التمثيل، تعمل أيضاً في الإعلام، وشاركت في عام 2017 بمسلسل “الرابوص” من بطولة الفنان عبد المنعم عمايري، ولديها مشاركات طفيفة أخرى في الدراما السّورية، مثل “باب الحارة” و “بقعة ضوء”، و مسلسل “آخر أيام التوت” عام 1999 وهي طفلة، بدور “زينة”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى