اقتصاد

جناح المرأة الريفية في سوق العيلة يختزل منتجات كل المحافظات السورية

اختزل الجناح الخاص بالمرأة الريفية التابع لوزارة الزراعة والإصلاح الزراعي الموجود في “سوق العيلة” بدمشق منتجات مختلف المحافظات السورية سواء الغذائية أو المشغولات اليدوية التي تشتهر بها كل منها.
الجناح يروي عبر منتجاته قصص المشغولات اليدوية والصناعات الغذائية من المونة التقليدية والمربيات والأجبان والألبان وتجفيف الخضار والفواكه والعصائر والزيتون والمكدوس والدبس مروراً بمنتجات العسل وتقطير النباتات الطبية والعطرية وجرش الحبوب وحفظها وصناعة مشتقات الوردة الشامية من “شراب وزيوت ومقطرات” إضافة إلى صناعة الفخار والسلال والقصب والشك على النول والأواني والكروشيه والقش والخيزران والصابون بأنواعه والحرير الطبيعي والعديد من الصناعات الريفية التراثية.
المهندسة سوزان رستم من مديرية التنمية الريفية الزراعية والأسرية أوضحت أن هدفهم من المشاركة بالمهرجان التسويق والترويج والتعريف بمنتجات الريف السوري الغني والمميز والتواصل المباشر بين الأسر المنتجة في الريف والمستهلك مشيرة إلى أن المنتجات الموجودة بالجناح هي من صنع أسر ريفية أو وحدات التصنيع التابعة لوزارة الزراعة وتباع بأسعار مقبولة وهي طبيعية مئة بالمئة وخالية تماماً من المواد الحافظة والملونات حيث تم اختيار أفضل المواد وأجودها من كل المحافظات.
ويضم الجناح منتجات لنساء من سهل الغاب بمحافظة حماة منها مادة الملوخية ذات النوعية الممتازة بسعر 10 آلاف ليرة سورية للكيلوغرام وسمنة الغنم بسعر 28 ألف ليرة والبقر 25 ألف ليرة للكيلوغرام الواحد إضافة إلى مواد الفريكة والبرغل فيما شاركت محافظة اللاذقية بمواد دبس الرمان بسعر 10 آلاف ليرة للكيلوغرام ومنطقة مصياف بهبول التين والتين المجفف.
أما محافظة حمص فشاركت بمنتجات الأجبان والألبان “جبنة الغنم المسنرة والمغلية 17 ألف ليرة للكيلوغرام الواحد إضافة إلى اللوز ذي البذرة الإسبانية بسعر 23 ألف ليرة للنصف كيلوغرام أما محافظة ريف دمشق فشاركت بالمربيات والعسل.
ومن القنيطرة حضرت منتجات المرأة الريفية بمادة الكشك ذي الجودة العالية بسعر 13 ألف للكيلوغرام ومادة الزيتون بسعر 7500 ليرة للكيلوغرام فيما شاركت درعا بمنتج المكدوس بسعر 13 ألف ليرة لمرطبان 2 كغ إضافة إلى الزعتر مع السمسم والجوز بسعر 5000 ليرة للنصف كيلوغرام وورق العنب فيما شاركت حلب بمادة العسل الحاصل على شهادة الجودة بسعر 14500 ليرة للنصف كيلوغرام.
المهندسة رولا الجندي من محافظة اللاذقية “مشرفة ضمن الجناح” لفتت إلى أن هذه المشاركة تستكمل عملية دعم الأسر الريفية في مشاريعها لتكون منافذ بيع لهم مشيرة إلى الأعمال اليدوية التي تمت المشاركة بها وهي الفخار والنحاس والتحف والزينة والسلل والفازات وصواني الخيزران وأطباق القش والقصب والمواد المصنوعة من الحرير الطبيعي كشالات الحرير والمحافظ ومنتجات صابون الغار مع الزيوت المختلفة من البابونج واللافندر والصبار والألوفيرا إضافة إلى الشامبو الطبيعي الخالي من المواد الحافظة.
وتواجدت ضمن الجناح مجموعة كبيرة من الإكسسوارات المصنوعة من مادة الكريستال والحجر والصدف والخشب والرسم على الحجر إضافة إلى أكياس الخيش المصنعة بطريقة فنية والحقائب اليدوية المدرسية والنسائية إضافة إلى منتجات إعادة تدوير المخلفات البيئية ومشغولات يدوية من ريف دمشق مصنعة من مادة الجص ومزينة بالصدف والجلود الطبيعية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى