طرائف من العالم

طرد راكب من طائرة بعد ان تكمّم بلباس داخلي

ارتدى مسافر على متن رحلة محلية في الولايات المتحدة لباسا نسائيا داخليا بدلا من الكمامة، احتجاجا على ما اعتبره “سخافة” تدابير الوقاية من كورونا في الرحلات الجوية.

وطلب طاقم طائرة من أحد الركاب مغادرتها، قبل إقلاعها من مطار فورت لودرديل في ولاية فلوريدا، وذلك بسبب ارتدائه لباسا داخليا نسائيا على وجهه بدلا من الكمامة.

وأفادت وكالة “فرانس برس” بأن الحادثة وقعت على متن طائرة تابعة لشركة “يونايتد إيرلاينز” في مطار فورت لودرديل بولاية فلوريدا، الأربعاء الماضي، وذلك قبيل إقلاع الطائرة باتجاه العاصمة واشنطن.

وكان الرجل يضع لباسا داخليا نسائيا على وجهه، بمثابة كمامة، احتجاجا على الإجراءات الاحترازية المتبعة لمكافحة وباء كورونا.

وأوضح الرجل البالغ 38 عاما في تصريح لقناة “إن بي سي 2” المحلية أنه أراد بذلك إثبات “سخافة” التدبير القاضي بإلزام الركاب وضع كمامات داخل الطائرة اتقاء لمرض “كوفيد-19″، وفي الوقت نفسه السماح لهم ينزعها لتناول المأكولات والمشروبات.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى