رياضة

حضور كثيف في دورة تصنيف المواي تاي

يختتم اليوم اتحاد رياضات الكيك بوكسينغ والمواي تاي والقتال المختلط الدورة التدريبية لتصنيف جميع المدربين والمستجدين، حسب لوائح الاتحاد الدولي للمواي “ايفما”، التي أقامها على مدى أربعة أيام بحضور كل من: الخبير التايلندي الماستر داونغسمبونغ بوربونغسوانغ، والماستر موسى جبر الأمين العام المساعد للاتحاد العربي للمواي تاي، وتميزت الدورة بحضور كثيف جداً لكوادر المواي تاي، وقسمت الدورة بين المحاضرات النظرية والعملية التي تفاعل معها الدارسون بشكل قوي وفعال.
رئيس اتحاد اللعبة منار البزرة أوضح أن الإقبال الكبير على الدورة ما هو إلا انعكاس لرغبة جميع كوادر المواي تاي لتطوير أنفسهم وتثقيفها من أجل المساعدة لنشر اللعبة، وتأهيل كوادر قادرة على النهوض بواقعها نحو الأفضل، خاصة أننا نملك العديد من الخامات القادرة بعد صقلها والاهتمام بها على تحقيق العديد من النتائج المميزة، ليس فقط على الصعيد الإقليمي، وإنما الدولي.
وأشار البزرة إلى أن حضور الخبير التايلندي كان له التأثير الكبير على جميع المشاركين، حيث استطاعوا الاطلاع على آخر المستجدات النظرية في عالم التحكيم، وما استجد من قوانين، وفي الجانب العملي تعلّموا آخر أساليب التدريب وأحدثها.
وحول المشاركات، كشف البزرة أن الاتحاد سيعمل على تلبية أكبر عدد ممكن من الدعوات من أجل كسب الخبرة بالاحتكاك، سواء على صعيد اللاعبين أو الحكام، وهناك دورات ومعسكرات متتالية من أجل البقاء بأفضل جاهزية ممكنة.
المواي تاي أو الملاكمة التايلندية من الألعاب الفردية المتميزة في القتال، وهي أفضل الأنشطة الرياضية لاستنفاد الطاقة، وبحسب آخر الدراسات والبحوث وجد أن ممارسي هذه الرياضة يستنفدون أقصى طاقاتهم البدنية والنفسية، ما يجعلهم أكثر هدوءاً، وبالتالي أكثر فعالية في المجتمع.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى