تكنولوجيا

نصائح مفيدة لاستخدام الكاميرات متغيرة العدسة

نصحت هيئة اختبار السلع والمنتجات الألمانية عشاق التصوير الفوتوغرافي بالتعرف على خيارات الإعدادات المتنوعة، التي توفرها الكاميرات متغيرة العدسة، ليتمكنوا من “الرسم بالضوء” بطريقة إبداعية.
وفي البداية يمكن للمبتدئين ترك مهمة ضبط العلاقة بين فتحة العدسة ووقت التعريض للكاميرا لضبطه تلقائيا، ونصحت الهيئة بضبط طارة البرنامج على الوضع P، التلقائي للبرنامج.
وفي هذه الحالة تقترح الكاميرا مجموعة من فتحات العدسة ووقت التعريض، ويمكن للمصور تعديلها، كما تضبط الكاميرا مؤشر حساسية الضوء، رقم Iso، وتوازن اللون الأبيض الخاص بدرجة حرارة اللون تلقائياً، علاوة على تصحيح درجة سطوع الصورة عن طريق وظيفة تصحيح التعريض.
وإذا رغب المصور في التقاط صور البورتيريه، التي تكون فيها الخلفية غير واضحة، يجب أن يلتقط الصور بفتحة عدسة كبيرة، وهو ما يتوافق مع أقل رقم بؤري ممكن، كما لا يجب أن يكون وقت التعريض طويلا جداً، حتى لا يحدث تشويش في الوجه.
وعند التقاط صور الحركات السريعة وكان وقت التعريض طويلاً جداً، فسيؤدي ذلك إلى تشويش موضوع التصوير، ومن المهمة، تجميد الحركة المعنية باستعمال أقصر وقت تعريض ممكن.
وفيما يلي توضيح للاختصارات الشائعة على طارة البرنامج، على الجانب الأيسر للكاميرات متغيرة العدسة:
M – الوضع اليدوي: يتيح للمصور ضبط فتحة العدسة ووقت التعريض ورقم حساسية الضوء Iso والعديد من الإعدادات الأخرى يدوياً.
S التحديد المسبق للوقت: يتيح ضبط وقت التعريض فقط، وعندئذ تحدد الكاميرا فتحة العدسة المناسبة.
A الاختيار المسبق لفتحة العدسة: يتيح ضبط فتحة العدسة فقط، وتختار الكاميرا وقت التعريض المناسب.
iA الوضع التلقائي الذكي: يحدد فتحة العدسة ووقت التعريض ورقم حساسية الضوء Iso تلقائيا، ولا يمكن تعديل هذه الإعدادات.
C1,2 إعدادات المستخدم: تسمح للمستخدم بتخزين إعداداته، التي يستعملها في أغلب الأحيان، ويمكن استدعاؤها مباشرة.
وتوجد طارة دوارة أخرى على الجانب الأيمن للكاميرات متغيرة العدسة، لتغيير الإعدادات المذكورة سابقا، وغالبا ما تكون هناك أزرار صغيرة لتعديل أوضاع ضبط وظيفة تصحيح التعريض +/- وتوازن اللون الأبيض WB وحساسية الضوء.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى