العالم العربي

وزيرة الصحة الفلسطينية تطالب بالإفراج عن الأسير أبو حميد

طالبت وزيرة الصحة الفلسطينية مي الكيلة المجتمع الدولي بالتدخل العاجل لإنقاذ حياة الأسير ناصر أبو حميد المريض بالسرطان.

وفي رسالة سلمتها لرئيسة بعثة اللجنة الدولية للصليب الأحمر في فلسطين إليس دوبوف قالت الوزيرة الكيلة: “إن ممارسات الاحتلال بحق الأسرى المرضى تعد خرقاً صارخاً لكل المعاهدات والمواثيق الدولية” مشيرة إلى أن الاحتلال يتعمد الإهمال الطبي بحق الأسرى وعدم تقديم العلاج المناسب وتوفير الظروف الصحية المناسبة لهم.

ولفتت إلى أن الأسير أبو حميد المعتقل منذ عام 2002 يعاني من حالة صحية حرجة والحكومة الفلسطينية تبذل كل الجهود للإفراج الفوري عنه ولن تتوانى في تقديم واجبها تجاه كل الأسرى.

ويواجه نحو خمسة آلاف أسير فلسطيني ظروف اعتقال قاسية بينهم 600 أسير بحاجة إلى تدخل علاجي عاجل.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى