أخبار سوريةاقتصاد

جمهورية القرم الروسية تعتزم إطلاق رحلات جوية مع سورية

أعلن رئيس جمهورية القرم الروسية سيرغي أكسيونوف عزم بلاده اطلاق رحلات جوية مع سورية عبر إقليم كوبان الروسي وأرمينيا.

ونقلت وكالة سبوتنيك عن أكسيونوف قوله اليوم: “تعمل القرم على مسألة تدشين الرحلات الجوية مع سورية من خلال مدن سوتشي وأنابا ويريفان، وهناك تنسيق لكيفية القيام بذلك”.

وكان أكسيونوف أكد خلال لقائه وفداً اقتصادياً سورياً أمس سعى بلاده لتطوير برامج الشراكة التجارية مع سورية.

إلى ذلك أعلن المندوب الدائم لجمهورية القرم لدى الرئاسة الروسية غيورغي مرادوف أن موانئ القرم يمكن أن تصبح البوابات البحرية الجنوبية الرئيسة لروسيا كجزء من تنمية العلاقات التجارية والاقتصادية مع سورية.

وقال مرادوف لوكالة سبوتنيك إن “موانئ القرم جاهزة لتصبح البوابات البحرية الجنوبية الرئيسة لروسيا في تطوير العلاقات التجارية والاقتصادية مع سورية وهي مفتوحة أمام توريد المنتجات القابلة للتسويق من وإلى سورية دون خوف من أي عقوبات”.

وأضاف مرادوف: “يمكن لممثلي المناطق الروسية الأخرى التجارة مع سورية عبر القرم دون مخاطر العقوبات” موضحاً أنه “تم بالفعل إنشاء بيت تجاري مشترك بين القرم وسورية بينما نعمل الآن على زيادة حجم التبادل التجاري معها”.

إلى ذلك ذكرت الخدمة الصحفية للممثل الدائم لجمهورية القرم في الرئاسة الروسية أن وزارة المنتجعات والسياحة في القرم ووزارة السياحة السورية وقعتا اليوم اتفاقية تعاون تتضمن تطوير أنواع السياحة الدينية والثقافية والتعليمية والبيئية والصحية بين الجانبين.

وأوضحت الخدمة الصحفية في بيان أن ممثلي جمهورية القرم وسورية ناقشوا مسائل إمكانية إصلاح وبناء السفن في مؤسسات المنطقة الروسية كما تم في مجال الزراعة تحديد شروط التعاون على تنظيم نقل البضائع والمنتجات من القرم إلى سورية ومناقشة تنظيم نظام التسويات المتبادلة بما في ذلك قضايا فتح حسابات مراسلة بين الشركات الروسية والمصرف التجاري السوري.

ولفت البيان إلى أن خبراء من جمهورية القرم يخططون للمشاركة في ترميم مواقع التراث الثقافي والتاريخي بما في ذلك قوس النصر المشهور عالمياً في تدمر.

بدوره قال وزير الاقتصاد والتجارة الخارجية محمد سامر الخليل للصحفيين خلال زيارة لشبه جزيرة القرم إن “سورية تسعى لشراء 1.5 مليون طن من القمح سنوياً” مشيراً إلى اضطلاع روسيا بدور رئيس في إمداد سورية بالقمح.

ولفت الخليل إلى أن الحرب الإرهابية على سورية تسببت بانخفاض إنتاجها السنوي من القمح من 2 مليون إلى 400 ألف طن.

وأوضح الخليل لوكالة أنباء القرم أن سورية تشتهر على المستوى العالمي بإنتاج وصناعة النسيج والمنتجات الغذائية وكذلك المنظفات كاشفاً عن “إبرام اتفاق مع المسؤولين في القرم على أن تقدم سورية قائمة كاملة بالبضائع والمنتجات التي تصنعها والمستعدة لتصديرها مع الإشارة إلى كمية القطع والأسعار التقريبية لها”.

وكان وفد اقتصادي سوري برئاسة الوزير الخليل وصل أمس في زيارة رسمية لجمهورية القرم لإجراء مباحثات حول آفاق التعاون المشترك بين الجانبين.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى