أخبار سوريةمحليات

مجلس الوزراء: تخصيص 3.5 ملايين ليتر من المازوت للتوزيع يومياً.. والأولوية للمناطق الأكثر برودة

أكد مجلس الوزراء في جلسته الأسبوعية اليوم برئاسة المهندس حسين عرنوس تخصيص نحو 3.5 ملايين ليتر من المازوت للتدفئة للتوزيع يومياً بما يشكل 50 بالمئة من الكميات المتوافرة من المادة في جميع القطاعات مشدداً على تكثيف عملية التوزيع في جميع المحافظات وأن تكون الأولوية للمناطق الأكثر برودة وتأثراً بالأحوال الجوية السائدة.

وشدد المجلس على المتابعة المستمرة ومضاعفة الجهود لتحسين واقع المشتقات النفطية والطاقة الكهربائية ومتابعة تنفيذ المشاريع مع الدول الصديقة وشركاء التعاون الدولي بما يساهم في تحقيق انفراجات مقبولة في قطاع الكهرباء خلال النصف الثاني من العام الجاري وطلب في الوقت نفسه ترشيد استخدام الطاقة الكهربائية في الوزارات والمؤسسات التابعة لها لتكون بالحدود الدنيا والضرورية.

ولفت مجلس الوزراء إلى ضرورة التنسيق بين الوزارات المعنية ومعامل الدواء لتعزيز وجود كل الأصناف الدوائية بالأسواق وإيجاد الآليات المناسبة لضبط الأسعار وعمل المستودعات والصيدليات بما يؤمن الدواء بالأسعار المحددة ومنع الاحتكار.

وجدد المهندس عرنوس أهمية تفعيل مراكز معاوني الوزراء والمديرين العامين ومنحهم الصلاحيات وإعطائهم دوراً أساسياً في تطوير آليات العمل وفق ما هو محدد في مهامهم كذلك متابعة تسويق موسم الحمضيات وإيصال المنتجات إلى جميع المناطق بأسعار مناسبة في ظل قيام الحكومة بتبني تكاليف النقل وبما يساهم في دعم المنتجين والمستهلكين إضافة إلى تحسين جودة الخدمات المقدمة للمواطنين وتبسيط إجراءات الحصول عليها في مختلف المجالات.

وطلب رئيس مجلس الوزراء من الجهات المعنية تلافي الآثار السلبية لموجات الصقيع على القطاع الزراعي وتوسيع عمل وحدات الإرشاد الزراعي لتوجيه الفلاحين نحو الإجراءات الواجب اتباعها خلال هذه الموجات وتوسيع عمل صالات السورية للتجارة وزيادة تدخلها الإيجابي في الأسواق لضمان توفير المواد الأساسية بأسعار أقل من السوق المحلية.

إلى ذلك حدد المجلس تاريخ بدء التقدم للمسابقة المركزية اعتباراً من الـ 30 من كانون الثاني الجاري لغاية الـ 3 من آذار القادم وأقر نظام معادلة الخبرة الفنية للعاملين في الدولة ضمن مجالات العمل الفنية التي عملوا بها بشكل مستمر والتي لا تتوافق تماماً مع اختصاص المؤهل العلمي الحاصلين عليه واعتمادها ضمن بطاقات الوصف الوظيفي لمراكز العمل.

واستمع المجلس إلى مذكرة وزارة الإدارة المحلية والبيئة حول مراحل تقدم العمل في مشروع تنظيم منطقة المرسوم 66 لعام 2012 والمشاريع المنفذة فيه ونسب إنجازها وفقاً للبرامج الزمنية المحددة حيث تم التأكيد على تذليل أي عقبات أمام تنفيذ المشروع.

واطلع المجلس على مذكرة وزارة الزراعة والاصلاح الزراعي حول ملف التشجير والمحافظة على الحراج وما تم تعويضه من الأشجار التي تضررت بفعل الحرائق وخطط التشجير القادمة وتم التأكيد على إنجاز منظومة الإنذار المبكر من الحرائق وزيادة عدد الخفراء الحراجيين وتأهيل 100 إطفائية بقيمة مليار ليرة وتسليم كل مواطن يرغب بزراعة أشجار حراجية في حديقة منزله أو أي مكان مناسب 5 غراس مجاناً.

وناقش المجلس مشروع صك تشريعي متضمن تعديل رسوم تعادل الشهادات غير السورية ووافق على استكمال تنفيذ أعمال ترميم وتأهيل مركز بيت الزوار في تدمر وتنفيذ بناء مدرسة فنون نسوية في بلدة الغارية بمحافظة السويداء إضافة إلى عدد من المشاريع الخدمية والتنموية في محافظات عدة.

وأوضحت وزيرة التنمية الإدارية الدكتورة سلام سفاف في تصريح للصحفيين عقب الجلسة أن مجلس الوزراء أقر نظام معادلة الخبرة الفنية الذي يستهدف العاملين من الفئة الأولى والثانية بهدف تدعيم نظام التوصيف الوظيفي مشيرة إلى العديد من العاملين الذين عملوا سابقاً في اختصاصات لا تتناسب مع الشهادات العلمية التي يحملونها مبينة أن النظام يتيح لحظ أولئك العاملين من خلال تدريبهم في دورات متخصصة بالتنسيق مع المعهد الوطني للإدارة العامة بهدف منحهم شهادات معادلة للخبرة المهنية التي عملوا بها وبالتالي يتم تدريبهم واستثمارهم بالشكل الأمثل ولحظ هذه الشهادات ضمن بطاقات التوصيف الوظيفي في كل أنظمة التعيين والاختيار والترقي الوظيفي.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى