طرائف من العالم

تحصل على لسان جديد بعدما فقدت لسانها بالسرطان

أعاد الأطباء بناء لسان سيدة أمريكية بأنسجة مأخوذة من فخذها بعدما خسرت نحو نصف لسانها على إثر إصابتها بمرض السرطان.
وكانت كاميرون نيوسوم (42 عاماً) قد لاحظت وجود بقعة بيضاء على لسانها، وأحالها طبيب أسنانها إلى المستشفى لأخذ خزعة منها، ولم تكن البقعة مؤلمة، وعندما جاءت النتائج سلبية بعدم وجود أي علامات للسرطان، قيل لها هي وزوجها أنتوني (42 عامًا) وابنهما هدسون (14 عاماً) أن لا داعي للشعور بالقلق.
ولكن بعد مرور عام، ظهرت لدى كاميرون، من كولورادو سبرينغز، كولورادو، بقعة أخرى متطابقة وتم نقلها إلى المستشفى مرة أخرى لإجراء خزعة أعمق وأكثر توغلًا، ولم تظهر النتائج مرة أخرى أي علامات للسرطان، لكن الخبراء الطبيين لم يتمكنوا من تحديد سبب البقع.
وبعد أشهر، أصبح لسانها حساسًا ومؤلمًا، فاتصلت على الفور بطبيب أسنانها، وتم إعطاؤها مضادات حيوية لمكافحة أي عدوى محتملة، لكن حالتها استمرت في التدهور، حيث تحولت البقع الأصلية إلى ورم وردي على الجانب الأيسر من لسانها.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى