أخبار سوريةمحليات

حزب أوروبي يستنكر الإجراءات القسرية المفروضة على سورية

استنكر حزب اليسار الأوروبي الإجراءات الاقتصادية القسرية أحادية الجانب المفروضة على سورية مؤكداً أنها تنتهك ميثاق الأمم المتحدة.

وخلال مؤتمر صحفي لوفد من الحزب الذي يزور كوبا ورداً على سؤال لمراسل سانا في هافانا حول الإجراءات القسرية المفروضة على سورية أكدت مايتي مولا نائبة رئيس الحزب أن اليسار الأوروبي يرفض ويدين التدابير القسرية أحادية الجانب التي تفرضها الولايات المتحدة على سورية وكوبا وفنزويلا وكل الإجراءات المماثلة ضد دول أخرى كونها تشكل انتهاكاً لحقوق الإنسان وتضر بالشعوب بشكل مباشر.

وفي السياق نفسه أعرب عضو الوفد ووزير الخارجية اليونانية السابق جورج كاتروغالوس عن رفضه للإجراءات القسرية أحادية الجانب على الدول ذات السيادة داعياً إلى احترام ميثاق الأمم المتحدة لكي تتمكن كل الشعوب من العيش بسلام.

وكان الوفد الأوروبي عبر خلال لقائه الرئيس الكوبي ميغيل دياز كانيل عن تضامنه مع كوبا ورفضه الحصار الجائر الذي تفرضه الولايات المتحدة عليها.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى