أخبار سوريةمحليات

جهود تطوعية تثمر جوائز عالمية لطلاب مركز الفيزياء التطبيقية و العلوم الأساسية

ياسمين شعبان
يعدّ إحداث مركز الفيزياء التطبيقية و العلوم الأساسية التابع لوزارة التربية تجربة نوعيّة واعدة ،تكرّس العمل التطوعي بأرقى صوره ، فليس أجمل ممن يتطوع لنشر العلم و المعرفة .
في هذا المركز الذي بدأ نشاطه منذ أكثر من عام تطوع مجموعة من الباحثين و الأساتذة الجامعيين الذين كرثوا وقتهم و خبرتهم لاحتضان وتعليم طلاب موهوبين من المرحلة الإعدادية والثانوية ، و إعطائهم منهاجاً متقدماً خاصاً بالمركز و هو يوازي المنهاج الجامعي ،
وللإضاءة أكثر على واقع العمل و ألية اختيار الطلاب الراغبين بالانتساب إليه، التقينا الاستاذ باسل سلطان المشرف العلمي على مركز الفيزياء التطبيقية و العلوم الأساسية في اللاذقية و الذي قال : يخصع الطالب الراغب بالانتساب إلى صفوف مركز الفيزياء التطبيقية و العلوم الأساسية لاختبارات عديدها منها اللغة ، وألية البحث ، و الرياضيات إضافة لاختبار الذكاء ، و يضم المركز باحثين جامعيين ، مخترعين و مدرسين جامعيين يدّرسون الطلاب مواد عديدة منها المعلوماتية، اللغات ،الفيزياء، الرياضيات، والكيمياء .
كما نحضّرهم للمشاركة بالمسابقات المحلية والدولية ، وأضاف : نشارك بفرقنا المختارة من طلاب المركز بمسابقة أو اثنتين شهرياً و قد شاركنا إلى الآن ب ٨ مسابقات عالمية ،و حصدنا العديد من الميداليات .
و حول ألية التعليم أوضح سلطان : نبدأ بتدريس الطالب منهاجه المدرسي ونرّكز على المفردات التدريسية الأساسية الموجودة بالمرحلة الإعدادية والثانوية ،و نضيف لاحقاً المحاور العلمية العالمية التي تعتمدها المسابقات الدولية، و منهاجنا التدريسي الذي يقدم معلومات تضاهي المرحلة الجامعية، و بيٌن سلطان أن الدوام في المركز لا يتعارض مع دوام المدرسة ، فالحصص الدرسية تعطى خلال العطلة الأسبوعية، و في فصل الصيف نخصص أربعة أيام لدوام الطلاب لدينا.
وأكد سلطان على أن طلاب المركز يتمتعون بامتيازات إدراكية عالية، ولا يصعب عليهم فهم اي معلومة حتى لو كانت مخصصة لشريحة عمرية أكبر سناً .
و أشار سلطان إلى التسهيلات التي تمنح للمركز و أهمها عقد اتفاقيات مع عدة جامعات سورية لاستخدام مخابرها و كذلك الأمر بالنسبة للمخابر التابعة لوزارة التربية ، وذلك بهدف تقديم محاضرات عملية للطلاب .
ولفت سلطان إلى أن المركز يفسح في المجال للطلاب بزيادة تحصيلهم العلمي ، ومن خلال مشاركاتهم بالمسابقات العلمية يضيفون لسيرتهم الذاتية ، وهذا يخدمهم كثيراً عند التقدم لأي عمل ، إضافة لأنه يوفير عليهم تكاليف الدورات الخاصة لموادهم المدرسية فالمركز يقدمها بالمجان.
و ختم سلطان حديثه قائلاً : طلابنا مميزون و هم حافز لنا على العطاء، كما أن جهودنا محل تقدير لدى وزارة التربية و مديرية التربية باللاذقية، وأضاف: كان لي شرف التكريم من السيد الرئيس واللقاء به ، وهذا التكريم أصبح دافعاً لي لأعطي بأقصى استطاعتي ودون أن أفقد الأمل أو أتعب.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى