رياضة

اتحاد الكيك بوكسينغ يضع اللمسات الأخيرة لاستضافة بطولة “السوبر العربية”

تستمر استعدادات اتحاد الكيك بوكسينغ والمواي تاي والقتال المختلط “MMA” لاستضافة بطولة السوبر العربية للقتال المختلط “MMA” بالتعاون مع شركة” شمس أكاديمي” بالفترة من 25 ولغاية 28 الجاري في صالة الجلاء الرياضية بدمشق بمشاركة ١٢ بطلاً عربياً في هذه اللعبة.
وأشار أمين سر اتحاد الكيك بوكسينغ سلمان عيسى إلى أنّ البطولة تكتسب أهمية كبيرة لأنها تعيد الرياضة السورية إلى ساحة البطولات العربية والدولية الكبيرة وتؤكد قدرتها على استضافتها وتنظيمها أفضل تنظيم وبث شعور الأمن والطمأنينة بقلوب المشاركين والمتابعين لتحاكي الواقع الحقيقي بأن سورية بخير وهي قادرة على تنظيم واستضافة البطولات بأفضل وأجمل حلة.
وأضاف عيسى إلى أنّ الاتحاد تحول إلى خلية نحل من خلال العمل الجماعي المشترك والتنظيم الدقيق للبطولة ودورة الحكام برياضة القتال المختلط التي ستقام بالتزامن مع البطولة إضافة لدورة مدربين ومقاتلين برياضة “MMA” واللتان ستقامان بإشراف وحضور كبير من قيادات اللعبة ألكسندر انجلهاردت رئيس الاتحاد الدولي ل “MMA” ود.باسل الشاعر رئيس الاتحاد العربي لالعاب الكيك بوكسينغ ومايكل عامر عضو المكتب التنفيذي للاتحاد الدولي للعبة ونزار طالب عضو المكتب التنفيذي للاتحاد العربي لألعاب الكيك بوكسينغ.
وتابع عيسى حديثه بالتأكيد أنّ البطولة تأتي ترجمة لجهود الاتحاد بإعداد الأبطال والكوادر من مدربين وحكام وتحقيق أعلى المقاييس الرياضية ووضع سورية ضمن خريطة رياضة ال “MMA” العالمية حيث أنّ اتحاد الكيك بوكسينغ وبهدف تنشيط اللعبة ونشرها قام بعدة نشاطات ودورات تهيئة للاعبين والمدربين وإعداد الحكام وتمّ اعتماد لائحة قوانين الاتحاد الدولي للقتال المختلط للهواة مع بعض التعديلات تماشياً مع مصلحة الرياضيين حيث تعد هذه البطولة فرصة كبيرة لاكتشاف المواهب واعطاء فرصة لظهور الأبطال وتعارفهم واكتساب الخبرات من بعضهم في حدث كبير يحسب لاتحاد اللعبة ورئيسه السيد منار بزرة وهدفنا الأول والأخير رفع راية الوطن.
بدوره قال رئيس الاتحاد العربي لرياضات الكيك بوكسينغ د. باسل الشاعر أنّ سورية من الدول القوية بألعاب القوة لاسيما الكيك بوكسينغ وتمتلك أبطالاً حققوا إنجازات عربية ودولية وماشهدته صالة الجلاء بدمشق مؤخراً من تنظيم لافت ومميز لبطولة التحدي الدولية التي شاركت بها منتخبات الأردن والعراق وفلسطين وسورية خير دليل على ذلك مؤكداً أنّ سورية قادرة على استضافة البطولة العربية القادمة في شهر أيلول لكونها تملك مقومات النجاح التنظيمية والإدارية .
وتعتبر لعبة الكيك بوكسينغ من الألعاب المميزة في سورية من خلال نتائجها الجيدة التي تحققت في الأعوام الماضية إضافة إلى النجاحات التي يحققها اتحاد اللعبة في تنفيذ أجندة العمل السنوية وتنظيم البطولات في مواعيدها المحددة كما أنّ ال “MMA” تعتبر من رياضات فنون القتال المختلطة التي تجمع ألعاب “تايكواندو , مصارعة, ملاكمة , مواي تاي , جو جيتسو , كاراتيه” وهي تشهد إقبالاً كبيراً على ممارستها في سورية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى