أخبار سوريةثقافة وفن

(السلامة المرورية والوقاية من الحوادث والتخفيف منها).. حوار في ثقافي العدوي

بهدف تعزيز التعاون بين المواطن والعاملين في مجال المرور ونشر الثقافة المرورية بين مختلف شرائح المجتمع وتعزيز احترام المرافق والأنظمة المرورية أقيمت في المركز الثقافي العربي بالعدوي بدمشق ندوة حوارية بمناسبة يوم المرور العالمي تمحورت حول السلامة وأسباب حوادث المرور وكيفية تجنبها والتخفيف منها.

ولفت رئيس النيابة العامة بدمشق القاضي مهند خلو آغا خلال الندوة التي أقامتها شعبة المدينة الأولى بفرع دمشق لحزب البعث العربي الاشتراكي الى أهمية التوعية ونشر الثقافة المرورية لدى كافة أفراد المجتمع كونها أساس تحقيق السلامة المرورية التي تتطلب التزاماً تاماً من المواطن نابعاً من قناعته الذاتية بضرورة الالتزام بالقواعد والأنظمة المرورية وليس من خلال القوانين الصارمة والعقوبات الجسيمة.

من جهته مدير إدارة المرور في وزارة الداخلية العميد جهاد السعدي أشار إلى أن الحوادث المرورية وما ينتج عنها من خسائر بشرية ومادية تعتبر من أهم المشكلات التي تواجه المجتمعات نظراً لحجم هذه الخسائر وآثارها السلبية على التنمية بمجالاتها كافة داعياً إلى تضافر جهود الأجهزة المعنية لوضع سياسة ثابتة ومحددة ودائمة تأخذ في اعتباراتها الجوانب الإدارية والتنظيمية والتعليمية والصحية والتشريعية لذلك.

ولفت العميد السعدي إلى أهمية بناء سياسة إعلامية واضحة ومستمرة تستهدف أفراد المجتمع كافة في إطار الأهداف الإقناعية الخاصة بمضمون الرسالة الإعلامية بمجال المرور مؤكداً على أهمية دور الأسرة والمدرسة والمؤسسات الدينية في تنمية الوعي لدى الأفراد وتعزيز احترام أنظمة المرور من قبل مستخدمي الطريق وقناعتهم بتطبيقها وإلمامهم بها ليكونوا بذلك رقباء على أنفسهم.

حضر الندوة والنقاش عدد من أعضاء مجلس الشعب وشخصيات رسمية وحزبية وعدد من أبناء المجتمع المحلي.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى