صحة

أول علاج للبهاق يعيد الجلد إلى طبيعته

يعد البهاق “فقدان التصبغ” من اضطرابات المناعة الذاتية، حيث إن الجهاز المناعي يهاجم الخلايا الصبغية في الجلد، ويصيب جميع أنواع البشرات من الأشخاص، ووفق التقديرات، يصيب البهاق من 1-2% من سكان العالم، فيما يصيب ما بين 1.5 إلى 3 ملايين أميركي، بحسب البيانات الرسمية مع العلم أنه ليس مميتاً أو معدياً.

وفي طفرة لعلاج الحالة التي تصيب ملايين الأميركيين، وافقت إدارة الغذاء والدواء الأميركية “FDA” على كريم Opzelura كأول دواء منزلي موضعي لعلاج البهاق، وفق صحيفة “ديلي ميل” البريطانية، مشيرة إلى أن هذا أول دواء من هذا القبيل يحصل على هذه الموافقة.

واستندت الموافقة إلى نتائج التجارب السريرية ، حيث وقع اختبار Opzelura على أكثر من 600 مريض بشكل عشوائي، وفي الأسبوع الـ 24 من التجارب، حقق 30% من المرضى الذين عولجوا باستخدام Opzelura تحسناً بنسبة 75% في مؤشر منطقة البهاق بالوجه ، مقارنة بـ8% إلى 13% من المرضى الذين عولجوا بدواء وهمي.

إلى ذلك أظهر العقار نتائج واعدة في المرحلة الثالثة من التجارب السريرية التي اكتملت مؤخراً ، وأظهر أولئك الذين استخدموا الكريم تحسناً ملحوظاً في لون بشرتهم، حيث وصل نصفهم إلى عتبة إعادة تصبغ ناجحة بعد عام.

ويستغرق الدواء حوالي 24 أسبوعاً لإظهار فعاليته في العديد من المرضى، أما بالنسبة للبعض الآخر، فقد يستغرق الأمر ما يصل إلى عام للوصول لأقصى إمكاناته.

ودواء Opzelura الذي طورته شركة “Wilmington” الأميركية، هو كريم طبي يمكن وضعه مباشرة على بقع تغير اللون على جلد الأشخاص الذين تتراوح أعمارهم بين 12 وما فوق، حيث تكون البقع المتغيرة اللون ناتجة عن عدم قدرة الجسم على إنتاج ما يكفي من الميلانين.

وقال هيرفي هوبينوت الرئيس التنفيذي للشركة: نحن فخورون بالعلماء وفرق التطوير التي جعلت هذا الإنجاز ممكناً، مضيفا: إن مرضى البهاق المؤهلين لديهم الآن خيار لمعالجة إعادة التصبغ وإعادة الجلد إلى طبيعته .

من جانبه، قال ديفيد روزمارين الحاصل على الدكتوراه في الطب، من مركز تافتس الطبي في بوسطن: لا توجد علاجات معتمدة من إدارة الغذاء والدواء متاحة حتى الآن، وبالتالي فإن الموافقة على دواء Opzelura”” تمثل علامة بارزة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى