أخبار العالم

الدفاع الروسية: البيت الأبيض والبنتاغون متورطان بشكل مباشر بالصراع في أوكرانيا

أعلنت وزارة الدفاع الروسية أنها سجلت وأخذت في الاعتبار للمستقبل الاعتراف الرسمي لنائب رئيس مديرية المخابرات الرئيسية في الإدارة العسكرية الأوكرانية الجنرال سكيبيتسكي بشأن موافقة واشنطن المباشرة على كل هدف لسلطات كييف قبل توجيه الضربات من أنظمة راجمات الصواريخ هيمارس الأمريكية.
وقال الناطق باسم الوزارة الفريق إيغور كوناشينكوف في إحاطة إعلامية اليوم: إن سكيبيتسكي اعترف خلال حديث له إلى الصحفيين البريطانيين في صحيفة تلغراف أنه قبل إطلاق الصواريخ تجري هناك مشاورات بين ممثلي أجهزة المخابرات في كلا البلدين تسمح لواشنطن بوقف أي هجمات محتملة إذا كانوا غير راضين عن الهدف المقصود.
وأضاف كوناشينكوف: إن كل ذلك يثبت بشكل قاطع أن واشنطن خلافاً لتصريحات البيت الأبيض والبنتاغون متورطة بشكل مباشر في الصراع في أوكرانيا وإن إدارة الرئيس جو بايدن هي المسؤولة بشكل مباشر عن جميع الهجمات الصاروخية التي وافقت عليها كييف على المناطق السكنية ومنشآت البنية التحتية المدنية في بلدات دونباس والمناطق الأخرى التي تسببت في مقتل أعداد كبيرة من المدنيين.
وأشار الناطق إلى أنه لا ينبغي لأي شخص آخر في أوكرانيا وفي العالم أن يساوره أي شك بأن ضربات صاروخ هيمارس على نوفايا كاخوفكا في الـ12 من تموز  وستاخانوف في الـ17 من تموز وكراسني لوش في الـ24 من تموز وعشرات الضربات الصاروخية على دونيتسك وبالطبع في الـ29 من تموز على مركز الاحتجاز السابق للمحاكمة في يلينوفكا والذي أسفر عن مقتل 50 شخصاً وإصابة 73 أسير حرب أوكرانيا تم التخطيط لها من قبل نظام كييف ووافقت عليها واشنطن.
وحمل الناطق إدارة بايدن المسؤولية السياسية والجنائية والأخلاقية عن مذبحة يلينوفكا وغيرها من جرائم الحرب في أوكرانيا إلى جانب نظام زيلينسكي.
وأوضح كوناشينكوف أنه نتيجة للقصف الذي شنته القوات الجوفضائية الروسية على المواقع القتالية للواء الآلي 54 التابع للقوات المسلحة الأوكرانية في قرية مارينكا بجمهورية دونيتسك الشعبية فإن أكثر من 50 نازياً من الكتيبة الثانية من هذه الوحدة لقي حتفه مباشرة مبيناً أن السلاح عالي الدقة للقوات الجوية الروسية في نقطة الانتشار المؤقت قصف الفيلق الأجنبي الأوكراني بالقرب من مدينة نيكولاييف وتم القضاء على ما يصل إلى 250 من المرتزقة وتدمير أكثر من 20 وحدة من المعدات العسكرية.
كما تم نتيجة الضربات عالية الدقة من قبل القوات الجوية الروسية القضاء على ما يصل إلى 500 من القوميين المتطرفين من اللواء الآلي 92 للقوات المسلحة الأوكرانية وكمية كبيرة من المعدات العسكرية في موقع ميريفا وتشوغيف بمنطقة خاركوف.
وقال الناطق: إنه نتيجة تدمير المواقع القتالية للكتيبة 16 من لواء المشاة الميكانيكي 58 التابع للقوات الأوكرانية في منطقة أرتيموفسك قتل أكثر من 130 شخصاً وترك باقي أفراد الكتيبة الذين يصل عددهم إلى 70 شخصاً مواقعهم على عجل وغادروا إلى قرية كونوتوب بمنطقة سومي حيث تم نزع سلاحهم واعتبارهم فارين من الخدمة.
ووفق الناطق تعرضت الكتيبة 21 من لواء المشاة الميكانيكي 56 والتي تكبدت خسائر كبيرة في ضواحي قرية بيسكي لنيران المدفعية من قبل القوات الأوكرانية أثناء التراجع إلى منطقة القرية فوديانوي.
ويواصل الطيران العملياتي التكتيكي وطيران الجيش والقوات الصاروخية والمدفعية الروسية قصف المنشآت العسكرية على أراضي أوكرانيا وخلال الـ24 ساعة الأخيرة تم استهداف خمسة مراكز قيادة بما فيها قيادات اللواء البحري 36 في منطقة نيكولاييف واللواء الآلي 92 في تسيركوني بمنطقة خاركوف إضافة إلى القوى العاملة والمعدات العسكرية للقوات المسلحة الأوكرانية في 142 مقاطعة كما تم تدمير سبعة مستودعات ذخيرة.
وتم أيضاً قصف أربعة فصائل من راجمات غراد وتسعة فصائل مدفعية في مرابضها، كما أسقطت أنظمة الدفاع الجوي الروسية خمس طائرات مسيرات أوكرانية خلال يوم كامل .
وبين كوناشينكوف أنه منذ بداية العملية العسكرية الخاصة تم إجمالاً تدمير 261 طائرة و 145 طائرة مروحية و1664 طائرة مسيرة و361 صاروخاً مضاداً للطائرات و4225 دبابة ومركبات قتالية مصفحة أخرى و782 مركبة من راجمات الصواريخ و3240 مدفعية ميدان ومدافع هاون بالإضافة إلى 4655 وحدة من المركبات العسكرية الخاصة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى