رياضة

بعد إصابة جوادها .. ماسة تنبكجي تغادر فروسية العالم للقدرة والتحمل

شاركت الفارسة السورية ماسة تنبكجي في بطولة العالم للخيل بعمر 8 سنوات التي اختتمت في إسبانيا بمشاركة أكثر من 57 فارساً وفارسة من 20 دولة.
ورغم دخولها المنافسة مع فرسان من البحرين وأسبانيا في الجولة الثانية إلا أنّ الفارسة ماسة اضطرت لمغادرة البطولة بعد ختام الجولة الثالثة، لتعرض جوادها لإصابة, حيث تعتبر سباقات القدرة والتحمل الأصعب بين مسابقات الفروسية الأخرى, نظراً لطول مسافة السباق البالغة 120 كم وتباين التضاريس , كما تكمن صعوبة المشاركة والفوز في مثل هذه البطولة, كونها مخصصة للجياد بعمر ثمان سنوات فقط, مما يصعّب المهمة على الفارس في اختيار الجواد المناسب والتجهيز لمثل هذه المشاركة.
وشهدت البطولة منافسة قوية بين أبطال العالم المرشحين لحسم لقبها والذين يمتلكون أغلى الخيول العالمية المدربة, ومع انطلاقة كل مرحلة تتغير النتائج وتحدث المفاجآت, وفاز باللقب البحريني ناصر بن حمد آل خليفة ب 6 ساعات و20 دقيقة و10 ثوان، وجاءت الفارسة لوسيا من الأوروغواي بالمركز الثاني، فيما احتل الفارس كارلوس من إسبانيا المركز الثالث, وشهدت مراحل السباق الأربعة ” الأولى (35.5) كم والثانية (27.5) كم والثالثة (35.5) كم والرابعة (24.8) كم” خروج العديد من الفرسان الأبطال من الإمارات والسعودية والبحرين…
وتعتبر ماسة وهي كريمة مصممة الأزياء المعروفة منال عجاج أول فارسة سورية تشارك في بطولات العالم للقدرة والتحمل وهو يعتبر إنجازاً في حد ذاته للفروسية والرياضة السورية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى