رياضة

بمشاركة واسعة… افتتاح دورة ألعاب جريح الوطن البارالمبية الثانية

بإرادة كبيرة وعزيمة لا تلين يبدأ المشاركون بدورة ألعاب جريح الوطن البارألمبية الثانية منافساتهم، وعيونهم ترنو لتحقيق الانتصارات كالتي حققوها على أرض الميدان في سبيل الدفاع عن تراب الوطن.

الدورة التي افتتحت خلال حفل أقيم في صالة الجلاء الرياضية بدمشق، تشهد مشاركة واسعة من مختلف شرائح الإصابة إلى جانب جرحى حرب من العراق، يتنافسون فيما بينهم في ألعاب السباحة والقوة البدنية وألعاب القوى والريشة الطائرة وكرة الطاولة وكرة السلة.

وتضمن حفل الافتتاح لوحات جسدت معاني التضحية التي قدمها بواسل جيشنا لإعلاء شأن الوطن إضافة إلى عرض قصير استعرض قدرة الجرحى، وتمكنهم من ممارسة حياتهم الطبيعية بإتقان رغم الإصابة، كما تم استعراض الفرق المشاركة بالدورة مع تأدية القسم الرياضي.

وفي تصريح للصحفيين لفت العماد محمود عبد الوهاب الشوا نائب وزير الدفاع إلى المشاركة الواسعة في الدورة بنسختها الثانية والتي بلغت 123 مشاركاً إلى جانب جرحى حرب من دولة العراق و9 رياضيين من اتحاد الرياضات الخاصة مبيناً أن هذه الدورة تم التحضير لها بشكل جيد، كما تم انتقاء المشاركين وفقاً للمعايير والتصنيفات المعتمدة للرياضات الخاصة منوهاً بالوقت ذاته بأهمية الدورة في تعزيز مشاركة الجرحى بالمجتمع وتثبيت حضورهم في البطولات الرياضية.

من جهته أشار رئيس الاتحاد الرياضي العام فراس معلا إلى الشراكة المتميزة التي تجمع الاتحاد بمشروع جريح الوطن والتي تهدف إلى خدمة هذه الفئة من المجتمع تقديراً للتضحيات التي قدمها جرحى الوطن في سبيل الدفاع عن أرضهم مبيناً أن الفترة القادمة ستشهد معسكرات تدريبية وتجارب انتقاء للمتميزين للمشاركة بهم في البطولات الخارجية.

حضر حفل الافتتاح وزير الدفاع العماد علي محمود عباس نائب القائد العام للجيش والقوات المسلحة ووزير الداخلية اللواء محمد الرحمون ومحافظ دمشق المهندس محمد طارق كريشاتي ومحافظ ريف دمشق صفوان أبو سعدى وأمين فرع دمشق لحزب البعث العربي الاشتراكي حسام السمان وأمين فرع ريف دمشق لحزب البعث العربي الاشتراكي المهندس رضوان مصطفى وأعضاء المكتب التنفيذي للاتحاد ورؤساء الاتحادات الرياضية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى